الخارجية الأميركية تُؤكد اعتزام ترامب إعلان الحوثية جماعة إرهابية

كتب- محمد حبيب

 تزامناً مع مواصلة الجماعة الحوثية الموالية لقوات الاحتلال الفارسي، ممارسة جرائمها ضد اليمنيين، دونما أدنى التزام بأية معايير إنسانية أو قانونية، أكد تيموثي ليندركينج، نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، أمس الخميس ، حول سياسات بلاده تجاه دول الخليج،  أن الجرائم التي يرتكبها الحوثيون ضد المدنيين اليمنيين، وتورطهم في علاقات التبعية مع الحرس الثوري للمحتل الإيراني، -المصنف إرهابياً من الأساس، وأن اقترافهم لجرائم الخطف والتنكيل الممنهجة بشأنهم، كلها مسوغات تدفع إدارة الرئيس دونالد ترامب في اتجاه اعتبار الميليشيا منظمة إرهابية أجنبية، كما ألمح إلى وجود مشاورات ونقاشات داخل الإدرار الأميركية بشأن إجراءات هذا التصنيف الذي كان من الممكن ألا يحدث لولا وجود هذه الجرائم على أرض الواقع، وأن مايفعله الحوثيون داخل النطاقات اليمنية يُعد سلوكاً ممنهجاً تتمرسه منظمة إرهابية.

وكانت لصحيفة “واشنطن بوست” قد نقلت عن مصادر أميركية، أن مايك بومبيو، وزير الخارجية الأميركي ، قد يعلن قريباً ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، حيث باتت الخطوات الفاصلة بين تصنيف الجماعة الموالية للمحتل الفارسي على أنها منظمة إرهابية أجنبية، مسألة وقت.

كما أفادت المصادر  أن هذه الإجراءات تأتي في سياق تفعيل الولايات المتحدة لسياسة الضغط القصوى، والتي تواصل إدارة الرئيس دونالد ترامب اتباعها في التعامل مع نظام الإيراني المحتل الفارسي، مع توقعات وشيكة بفرض المزيد من العقوبات خلال الأيام القليلة المقبلة، لاسيما قرب انتهاء ولاية ترامب، بدايات العام القادم.

In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار