وزير خارجية الاحتلال يحاول إنقاذ الحوثي في الدوحة

كشفت مصادر اسرار زيارة وزير الخارجية الفارسي  حسين أمير عبد اللهيان إلى العاصمة القطرية الدوحة ولقائه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

وأوضحت المصادر أن زيارة  عبد اللهيان إلى الدوحة، جاءت لمحاولة انقاذ ميليشيا الحوثي بعد خسائررها على يد قوات “ألوية العمالقة” في شبوة، وأيضا استمرار الضربات الموجعة للتحالف العربي بقيادة السعودية، ضد الميليشيات الإرهابية.

وغرد “لدرع الاماراتي حول لقاء أمير قطر ووزير خارجية الاحتلال قائلا :”لقاء وزير الخارجية الايراني مع أمير قطر تميم، يتزامن مع انتصارات ألوية العمالقة، وطرد الحوثي من محافظة شبوة، ويتزامن مع اطلاق الحوثيون البالستي تجاه المدنيين”.

وأضاف “الصواريخ البالستية تصل الحوثيون عبر ميناء الحديدة، التي ينطلق منها قراصنة الحوثي، ولذلك السيطرة على الميناء باتت ضرورة”.

وحققت ألوية العمالقة بدعم من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، انتصارات كبيرة في محافظة شبوة والتي تم تحريرها بالكامل من الميليشيات الحوثية.

كما  شن التحالف العربي بقيادة السعودية،  شن غارات جوية مكثفة على مواقع ميليشيات الحوثي في حريب بمحافظة مأرب اليمنية.

وأعلن التحالف العربي تحقيق ألوية اليمن السعيد تقدمات نوعية على الجبهات الشمالية ومأرب.

وجاءت هذه الغارات التي استهدفت مواقع الحوثيين في حريب متزامنة مع بدء هجوم واسع لألوية العمالقة الجنوبية لتحرير باقي مناطق ومرتفعات حريب بمأرب.

وأكد التحالف التحام “ألوية اليمن السعيد” في الجيش اليمني، بألوية العمالقة على جبهة مأرب الجنوبية.

وكانت ألوية العمالقة الجنوبية أحرزت في وقت سابق تقدما جديدا في جبهة حريب بمحافظة مأرب، حيث سيطرت على أغلب مناطق المديرية، وسط انهيارات في صفوف الحوثيين.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها