مجدداً ..حرق صور سليماني فى قلب عاصمة الاحتلال طهران

بعد أيام من حرق تمثال الإرهابي قاسم سليماني في مدينة شهركرد، أشعلت عناصر معارضة في عاصمة الاحتلال الإيراني طهران والعديد من المدن مثل أصفهان وهمدان وزابل وكيانشهر النار في لافتات كبيرة تحمل صورة سليماني.
 
وقالت مصادر أن هذا التصرف لاقى بترحاب من قبل عموم الشعب الإيرانى، حيث لعب قاسم سليماني دورًا مهمًا في قتل أبناء إيران والمنطقة، وخاصة العراق وسوريا، وقاد العمليات الإرهابية المختلفة للنظام ومرتزقته.
 
وفى نفس السياق ترافق مع هذه التصرفات أخرى مشابهة لها فى دول المنطقة مما عانوا من الإرهاب السليمانى، حيث أضرم أهالي مختلف مدن العراق وغزة النار في صور ولافتات قاسم سليماني، والتي تظهر كراهية شعوب المنطقة لنظام الملالي وقادته.
أقدم ناشطون معارضون على احراق تمثال الارهابي قاسم سليماني الذي تم تشييده حديثًا في ساحة حضرة قمرباني هاشم في شهر كورد بوسط البلاد، في تأكيد على رفض الشعوب لإرهاب النظام الإيراني.
 
وجاء ذلك بعد كشف المسؤولين الحكوميين عن التمثال في ذكري مقتل سليماني، ويعد حرق التمثال رسالة من الشعوب الواقعة تحت حكم الملالي بأنه رافضين لهذا النظام وإرهابه ونشره الموت والقتل في ما يسمة الجغرافية الايرانية والمنطقة العربية.
 
كما يعد رسالة احتقار من الشعوب في الجغرافيا الإيرانية لسليماني لدوره النشط والمباشر في القمع الدموي للعديد من الانتفاضات في الجغرافيا الايرانية والمنطقة.
 
والجدير بالذكر أن سليماني قتل في غارة أمريكية بطائرة مسيرة في بغداد بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى جانب مساعده العراقي أبو مهدي المهندس، في يناير 2020، مما أثار حفيظة إيران وحلفائها.
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها