تصريح مثير لممثل خامنئي: نسبة الهجرة مروعة و الشباب يتركوننا ويذهبون إلي أرض ترامب

بسبب البطالة والفقر وضيق الأحوال المعيشية على الشعب ونهب الأموال لصالح الجماعات الإرهابية فى العالم العربى انتشرت السرقة والنهب والأعمال المنافية للقانون، و جعلت سياسات خامنئى وأتباعه، الشباب يلجأ للهروب من البلاد حتي أصبح السبيل الوحيد للخروج من الواقع المأساوي الذى فرضه خامنئى وعصاباته على الشعب .

‏وقد علق قربان علي درّي نجف آبادي، ممثل المرشد الإیراني علي خامنئي في محافظة مركزي، علي إحصائيات الهجرة الإيرانية ووصفها بـ “المروعة” وقال إن إيران هي “أرض السیدة فاطمة، والإمام علي، والإمام الرضا” وأن المهاجرين يذهبون إلى “أرض ترامب”.

وأضاف: “هؤلاء الناس يصبحون فارغين من الداخل ويبايعون الأعداء.

وهذا الأمر يثير غضب مرشد الاحتلال الإيراني، علي خامنئي واحراجه أمام المجتمع الدولي حيث علق في وقت سابق على هجرة الشباب خارج البلاد قائلا أن “هناك عناصر في بعض الجامعات تشجع النخب الشابة على مغادرة البلاد، أقول بصراحة هذه خيانة”. وأضاف خامنئي: “هذه خيانة.. هذه معاداة للوطن وليست صداقة مع ذلك الشاب”.

وبالرغم من تأكيد وزارة الداخلية البريطانية إن 29 % من المهاجرين الذين يعبرون بحر “المانش” هم إيرانيون. من إجمالي 70% من المهاجرين الذين عبروا بحر “المانش” خلال الـ16 شهرًا الماضية كانوا إيرانيين وسوريين وعراقيين وسودانيين وفيتناميين.

وفى ظل تردي الأوضاع الاقتصادية قال محمد رضا ميرتاج الديني، نائب رئيس لجنة التخطيط والميزانية بالبرلمان الفارسي، إن خط الفقر قد وصل إلى الشرائح الوسطى من المجتمع، وتفاقم وضع الفقر في البلاد.

ويقوم المدعو خامنئي بتخصيص ملايين الدولارات لدعم الإرهاب فى الدول العربية لترسيخ نفوذها وزعزعة الأمن والاستقرار الدولى ، ولايمر يوم دون أن ينشر نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي بدولة الاحتلال الفارسي مقاطع فيديو تظهر مدمنين في شوارع عاصمة الاحتلال يتعاطون المخدرات بشكل جماعي وعلني في الشوارع .

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها