أعضاء الكونجرس الأمريكي يطالبون بايدن بعدم إعادة دمج النظام السوري

أصدر قادة الحزبين الديمقراطيين والجمهوريين في لجنتي الخارجية والعلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ، بيانًا مشتركًا، دعا فيه الرئيس جو بايدن إلى عدم إعادة ندمج نظام بشار الأسد إلى المجتمع الدولي ، دون إصلاحات جوهرية تعكس إرادة الشعب السوري.

قال رئيسا لجنتي الشؤون الخارجية والعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ: “من المهم للغاية أن تتماشى السياسة الأمريكية في سوريا مع قيمنا”.

وطالب ممثلو الطرفين بايدن باستخدام آليات ردع قوية وقسرية بموجب “قانون قيصر” لحماية المدنيين في سوريا بهدف عزل النظام السوري.

ووجّه مشرّعون في اللجنتين، ومن بينهم رئيس لجنة الشؤون الخارجية، غريغوري ميكس، الثلاثاء 11 من كانون الثاني، رسالة إلى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، للمطالبة باستعادة القيادة الأمريكية بشأن الأزمة في سوريا.

يخضع النظام السوري لعقوبات صارمة بموجب قانون قيصر الذي أقره الكونجرس الأمريكي في حزيران 2020.

في ديسمبر الماضي ، أقر مجلس النواب الأمريكي قانونًا يطالب إدارة بايدن بتقديم تقرير عن استراتيجية الدفاع والدبلوماسية لواشنطن في سوريا في غضون 90 يومًا كحد أقصى.

كما طالب التقرير بالكشف عن ثروات الرئيس السوري بشار الأسد وعائلته وأقاربه.

وعرب المشرّعون عن قلقهم من عودة العلاقات العربية مع النظام السوري، وإعادته إلى جامعة الدول العربية، معتبرين عودة العلاقات مع النظام السوري تعزز ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في سوريا.

وجاء في الرسالة، أن جرائم النظام السوري، بدعم روسي وإيراني، بحق الشعب السوري موثقة، إذ استخدم النظام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين الأبرياء، واستهدف المستشفيات والأطباء، وأخفى آلاف المعارضين السياسيين في المعتقلات، مطالبة إدارة بايدن بمواصلة السعي لتحقيق العدالة للشعب السوري.

وتابع المشرّعون أن “من المهم للغاية أن تتوافق السياسة الأمريكية في سوريا مع القيم الأمريكية”، مشيرين إلى عدم كفاية جهود الإدارة بتمديد تسليم المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وتوسيع دعم الاستقرار في المناطق “المحررة” من تنظيم داعش، لحل الصراع الدائم في سوريا.

 

وفي 27 من ديسمبر 2021، وقّع الرئيس الأمريكي مشروع قانون أقره الكونجرس الأمريكي يطالب بالكشف عن ثروة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وعائلته.

قانون قيصر هو جزء من قانون جديد تمت إضافته إلى مشروع قانون ميزانية الدفاع الأمريكية. دخل القانون حيز التنفيذ يوم الأربعاء 17 يونيو 2020 ، بعد تأخير لمدة ست سنوات ، ويستمر حتى عام 2024. وقع القانون دونالد ترامب في ديسمبر 2019.

يهدف القانون الجديد إلى زيادة العزلة المالية والاقتصادية والسياسية لحكومة بشار الأسد وفرض عقوبات على حلفائها حتى يتمكن النظام السوري من الموافقة على حل سياسي للأزمة وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

“قيصر” هو اسم مستعار لمصور عسكري سوري سابق تمكن من التقاط ونشر العديد من الصور لجثث آلاف السجناء المدنيين في السجون السورية خلال ذروة الحرب الأهلية السورية بين عامي 2011 و 2013.

وطالب قيصر بمعاقبة مرتكبي الجريمة في جلسة سرية للكونجرس الأمريكي عام 2014. تم إخفاء الهوية الحقيقية لهذا الشخص بسبب مخاوف بشأن سلامته.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها