أمطار الرحمة كانت عذاب لشعب البلوشي تحت ظل حكم الملالي

*عمر البلوشي

قبل اسبوع شهدت مناطق بلوشستان امطار مما أدى الى كشف البنيه التحتية لبعض المدن البلوشية التجارية والتي تحاول ايران الى تغير الديمغرافي فيها وبناء مستوطنات فيها لتوطين الفرس.

شهدت مدينة تشابهار في الاسبوع الماضي الى امطار مما ادى الى غرق المدن الذي يسكن فيها البلوش وخسائر ماديه لسكان كما رأينا بوضوح واما من الجانب الاخر بعض المستوطنات الفارسية في نفس المنطقة البلوشية المحتلة لم تتأثر بهذه الأمطار مما يؤكد ان نظام يحاول بشتى الطرق مضايقة البلوش حتى يهاجروا من مناطقهم.

وبعد هذه الكارثة الذي حدثت لم يكن هناك اي مساعدات من حكومة الاحتلال ، فقط كان هناك بعض عناصر الحرس الثوري اتو لالتقاط بعض الصور و توثيقهم للحظات المؤلمة التي يمر بها البلوش لأنها لحظات سعادة بنسبه لهم.

وهذه المنطقة “كنارك، تشابهار”  هي منطقة تجارية وفيها ميناء نشط جداً وايضاً يوجد فيها السوق الحر الإيراني ومناطق سياحيه ساحليه، مع رغم كل هذا نرى شح من المياه وعدم بناء السدود التي تحفظ المياه وايضاً نرى البنية التحتية المتهالكة التي تظهر مع كل قطرة تنزل من الأمطار.

*مدير التنفيذي لمرصد البلوشي لحقوق الانسان

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها