خروج آلاف المتظاهرين لشوارع العاصمة السودانية

 
خرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة السودانية، الخرطوم، اليوم الخميس، وذلك للاحتجاج علي مشاركة العسكريين في حكم البلاد، ورفضاً العنف الممارس ضد المحتجين، حيث توجه المتظاهرون إلى القصر الرئاسي وسط العاصمة.
وعمدت القوات الأمنية إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع، في ظل انقطاع خدمة الإنترنت عن الهواتف النقالة.
وشهدت العاصمة السودانية فى وقت سابق مسيرات حاشدة ضد ما وصف بـ “الحكم العسكري”، واحتجاجاً على سقوط قتلى في صفوف المتظاهرين الأسبوع الماضي، وذلك بعد يومين من استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الذي شغل المنصب من عام، 2019 إلى أن حل الجيشُ الحكومةَ في أكتوبر، ثم أعيد للمنصب يوم 21 نوفمبر في إطار اتفاق مع قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، قوبل برفض واسع من قبل المحتجين.
 
وفرض القوات الأمنية في أكتوبر الماضي إجراءات استثنائية، وحل الحكومة، وتوقيعها لاحقا اتفاقا سياسيا مع حمدوك ثبت الشراكة بينهما، تتواصل الاحتجاجات من قبل تجمع المهنيين وقوى الحرية والتغيير، تعبيرا عن رفضهم لمشاركة العسكر، مطالبين بحكم مدني صرف ينقل البلاد إلى الديمقراطية الخالصة.
 
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها