رحيم عفراوي سجين عربي أحوازي يواجه الموت في سجون الاحتلال

يعاني الأسير والمناضل الأحوازي رحيم عفراوي، الموت في سجون الاحتلال الفارسي، نتيجة للتعذيب والاهمال الطبي من قبل سلطات الاحتلال التي تمارس الاغتيال المعنوي ضد السجناء السياسيون العرب في سجون الاحتلال.

ورحيم عفراوي من حي الثورة بالأحواز العاصمة، اعتقلته سلطات الاحتلال الفارسي عام 2000، بتهم ملفقة، وحكم عليه بالسجن 25 عاما قضى أغلب هذه المدة بسجون الاحتلال خارج دولة الأحواز المحتلة، حيث قضى 19 عاما في في سجن جيرفت في كرمان، وتم نقله حاليا إلى سجن شيبان بالاحواز.

 وقد وجهت سلطات الاحتلال الفارسي  للمناضل الأحوازي تهمة  محاربة الله ورسوله والعمل ضد الامن الفارسي، وهي تهم دائما توجه للمعارضين للنظام الملالي، وسيف مسلط على المناضلين من الشعب العربي الأحوازي.

وهناك خمسة وتسعين سجينًا عربيا أحوازيا يتعرضون لأسوأ الظروف الجسدية والعقلية والنفسية. الأوضاع الصحية السيئة للغاية في السجون ، ونقص الرعاية الطبية للسجناء المرضى ، وسوء معاملة حراس السجون ، والسجون غير المعيارية ، وإيواء عدد كبير من السجناء في مكان غير مناسب من حيث المساحة والمرافق ، جهل السجناء بذلك.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها