رئيس الوزراء اليمني: الدور “التخريبي” الإيراني يهدد الأمن و الملاحة الدولية في باب المندب

 
أكد رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك،اليوم السبت،أن الدور “التخريبي” الإيراني في المنطقة يقوض الأمن والاستقرار ويهدد الملاحة الدولية في باب المندب، مشددا على أن جدية المجتمع الدولي الذي كان ولا يزال موقفه موحدا لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، يستدعي مواقف حازمة وضغوطا حقيقية بما في ذلك عقوبات مشددة ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية وداعميها في طهران.
كما أوضح وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك أن الشعب اليمني وحكومته وكل القوى السياسية لا يمكن بأي حال من الأحوال القبول إطلاقا بميليشيا إرهابية تمارس كافة جرائم الحرب ضد المدنيين وترفض كل جهود الحل السياسي، مشيرا إلى التعويل على دعم أصدقاء وشركاء اليمن بشكل عاجل لجهود الحكومة في هذه المرحلة،مؤكدا أن الحوثيين يرفضون الاستجابة لمبادرات السلام ويواصلون عدوانهم، تنفيذاً لما وصفها بالأجندة الإيرانية “التخريبية”.
وجاء ذلك خلال استقبال عبدالملك لسفير فرنسا لدى اليمن جان ماري صفا، حيث تم استعراض تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في اليمن ورفض الميليشيات الحوثية الانصياع إلى مبادرات السلام واستمرارها في العدوان، تنفيذاً للأجندة الإيرانية التخريبية في منطقتنا”، مشيراً إلى أهمية معركة مأرب، كما تم مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها ومستجدات الأوضاع السياسية في المنطقة .
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها