مليشيا الحرس الثوري تحتجز سفينة نفط

أعلن الحرس الثوري الفارسي، اليوم السبت، ضبط سفينة أجنبية في المياه الأقليمية، حيث أكد قيادى فارسي إن قوات الحرس “احتجزت سفينة أجنبية تحمل وقودا مهربا” وعلى متنها 11 شخصا من أفراد الطاقم، وبعد تفتيش السفينة، تم اكتشاف أكثر من 150 ألف لتر من الديزل المهرب وتم تقديم جميع أفراد الطاقم الأجانب البالغ عددهم 11 فردًا إلى القضاء في مدينة بارسيان للخضوع للإجراءات القانونية”.
 
ونشرت وسائل إعلام فارسي مقطع فيديو لهذه السفينة لكنها لم تذكر الدولة التي تملكها، مؤكدة إن هذه هي المرة الثالثة التي تحتجز فيها قوات تحت إمرته سفنا أجنبية محملة بالوقود.
 
وتأتي الخطوة الجديدة التي اتخذها الحرس الثوري باحتجاز سفينة أجنبية في الوقت الذي من المقرر أن يسافر فيه رفائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى طهران يوم 23 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.
 
ومن المقرر أن تبدأ المحادثات بين إيران ومجموعة 1+4 لإحياء الاتفاق النووي في فيينا.
 
كما أكد المسؤولون الأميركيون أنباء احتجاز الناقلة التي تحمل العلم الفيتنامي، لكنهم نفوا رواية الحرس الثوري الإيراني عن المواجهة بين القوات العسكرية للبلدين.
 
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها