مسؤول فارسي: مفتشى الوكالة الذرية “جواسيس” سربوا معلوماتنا السرية

هاجم علي رضا سليمي، عضو الهيئة الرئاسية للبرلمان الفارسي، الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، ووصف العاملين بها بالجواسيس وأنهم استولوا على المعلومات السرية التابعة لدولة للاحتلال الفارسي.
 
وقال سليمى ” إن جواسيس نوويين بمظهر مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يزورون إيران على الدوام، وأخذوا معلوماتنا ولم يتركوا لنا أي شيء سري.
وقال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس حسن روحاني، فى وقت سابق أن المجلس الأعلى للأمن القومي سيتخذ “قراراً” حول هذه القضية خلال “اجتماعه الأول” بعد انتهاء مدة الاتفاق، من دون أن يعلن موعداً لذلك.
وقد قلصت دولة الاحتلال الفارسي من نشاط مفتشي الوكالة وترفض تسليم تسجيلات الكاميرات وأدوات أخرى في الوقت المحدد.، ثم توصلت الوكالة الذرية إلى تسوية مع طهران مدتها ثلاثة أشهر لضمان درجة مطلوبة من المراقبة، ثم مددت الفترة حتي أمس 24 يونيو .
وجاء ذلك بعد تقرير للأمم المتحدة حول الاتفاق النووي، أن إيران رفعت نسبة تخصيب اليورانيوم لتصل إلى 60%، وذلك بتركيب أجهزة طرد جديدة لتخصيب اليورانيوم”.
 
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها