“طالبان” تستعد لإنشاء جيش نظامي فى أفغانستان 

 بعد سيطرة حركة طالبان على أفغاستان خلال الشهر الماضى، شرعت الحركة في الاستعداد لإنشاء جيش نظامي في البلاد، وذلك بعد عدة قرارات متعسفة بعد تشكيل حكومتها .
وقال قاري فصيح الدين  قائد أركان الجيش في حكومة “طالبان”، إن المشاورات جارية بخصوص بناء الجيش، مضيفا أن الجيش سيتم تأسيسه في المستقبل القريب، مشيرا إلى ضرورة تدريب قوات مسلحة لحماية أفغانستان، متعهدا بمحاربة كل من يواجه طالبان ومن يحاول جر البلاد إلى حرب أهلية.
 
والجدير بالذكر أن طالبان تعهدت في اتفاق الدوحة المبرم في فبراير 2020 مع الولايات المتحدة بأن أفغانستان لن تستضيف مرة أخرى الجماعات الإرهابية الدولية مثل القاعدة.
 
ويتهم المسؤولون الأفغان “شبكة حقاني” منذ سنوات بتسهيل الهجمات المميتة على المدنيين من خلال تزويد الفرع المحلي لتنظيم داعش بالمساعدة الفنية والوصول إلى الشبكات الإجرامية في كابل، على الرغم من أن تنظيم داعش وحركة طالبان الرئيسية أعداء لدودين. وتشمل هذه الهجمات هجومًا شنه مسلحون على جناح للولادة في كابل في مايو 2020 أسفر عن مقتل 24 شخصًا، معظمهم من النساء والأطفال.
 
وبعد انسحاب أمريكا استولت طالبان على كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والثقيلة والمعدات والآليات العسكرية الأميركية، بعد قرار واشنطن بسحب قواتها من أفغانستان مما مهد الطريق أمام عودة طالبان وبسرعة فائقة،  وبين عامي 2002 و2017، قدمت الولايات المتحدة أسلحة إلى أفغانستان، تقدر قيمتها بنحو 28 مليار دولار.
 
In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها