الأحواز.. استمرار الاحتجاجات العمالية رغم القبضة الأمنية

استمرار الاحتجاجات العماليةفي الأحواز

تواصل المسيرات النقابية والشعبية الاحتجاج على سوء الأحوال المعيشية والمطالب القانونية والأجور  في دولة الأحواز المحتلة، رغم القبضة الأمنية الشديدة من قبل ميليشيات الحرس الثوري الإرهابية.

وبحسب مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ، فقد تجمع شركة الشبع تلال لقصب السكر تابه أمام مكتب حاكم الاحتلال في مدينة سوس ، لليوم الثامن والعشرين على التوالي ، مطالبين بالسداد الفوري للمتأخرات والتنازل عن الشركة بعد إعلان التحويل إلى القطاع الخاص.

كما طالب المال بعودة الموظفين المفصولين ، كما تم تمديد عقد جميع العاملين في مجال مكافحة الآفات. واصل العمال إضرابهم ، معلنين أن مجلس العمل الإسلامي لا يخدم مصالح عمال الشركة.

كما رفض عمال مجمع قصب السكر المضربين يوم السبت عرض ممثليهم بالتفاوض مع سلطات المحافظة لعدم ثقتهم بهؤلاء المسؤولين.

كما أعلن عمال منصات الغاز بارس يوم الأحد ، استمرارًا لحملة الإضراب 1400 المؤلفة من عمال من مشاريع النفط والغاز والبتروكيماويات  في خطاب إلى الرئيس التنفيذي لشركة بارس للنفط والغاز أنه إذا لم تدفع الشركة متأخرات خمسة أشهر في قسيمة الراتب لشهر أغسطس ، استئناف الاحتجاجات.

واحتج العمال على زيادة الرواتب العامة البالغة 1400 ، ونظموا عدة مسيرات احتجاجية ردًا على ذلك.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها