المفكر العراقي عياش الكبيسي يدين خذلان الإعلام العربي لثورة الأحواز

ادان المفكر العراقي الدكتور محمد عياش الكبيسي، خذلان الإعلام العربي لثورة الشعب العربي الأحوازي ضد الاحتلال الفارسي.

وقال الكبيسي ، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:” ما يجري اليوم في الأحواز ودرع السورية نموذج للقضايا المصيرية الساخنة في الواقع وإن كانت باردة في التغطية الإعلامية عربيا وعالميا”.

وأضاف الكبيسي قائلا :”إن الفلوجة العراقية نموذج المقاومة بوجه أعتى احتلال عرفه التاريخ يستلهم منها أبطال الأحواز العربية صمودهم بوجه الاحتلال الفارسي العنصري”.

وشهدت الأحواز المحتلة منذ 15 يوليو، انتفاضة شعبية جديدة من اجل حق الشعب الأحوازي في الحياة، مع وجود أزمة كبيرة في مياه الشرب والري وأيضا أزمة في قطاع الكهرباء، وانتشار  فيروس كورونا ونقص اللقاحات مما ادى الى وفاة المئات من أبناء الأحواز.

وشهدت الاحواز العاصمة وسوس والخفاجية والفلاحية، والحميدية، وتستر، والمحمرة و”مال امير”، وغيرها من المدن انتفاضة شعبية عارمة ضد سياسة الاحتلال الفراسي لنهب وسرقة ثرواته الطبيعية، ومحاولات تغيير ديمغرافي قسرية في دولة الأحواز المحتلة.

وردد أبناء الشعب الأحوازي  شعارات :”أخرج من أرضنا و لانريد الماء نريد أخراج المحتل من بلدنا الأحواز العرب”.

ووقعت شتباكات قوات الخاصة مع المحتجين في مدينة الحميدية واطلاق نار من قبل السلطات الايرانية لقمع المظاهرات

منذ ما يقارب قرنا من الزمن وإيران تحتل دولة الأحواز العربية، من ذلك الوقت وإلى الآن تحاول بشتى الوسائل إلى محو الوجود العربي عليها.

In this article

Join the Conversation


آخرین خبرها