بسبب(65971) انتهاكاً بحق الطفل.. الأمم المتحدة تدرج مليشيا الحوثي على القائمة السوداء

 
بسبب التجاوزات المستمرة لمليشيا الحوثى التابعة لدولة الاحتلال الفارسي ، والتى ألقت بهم فى ساحات القتال أدرجت الأمم المتحدة، جماعة الحوثي، اليوم الجمعة، على القائمة السوداء للجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال، مؤكدة إن “جماعة الحوثي قتلت وشوهت 250 طفلا يمنيا”.
 
ووثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات (65971) انتهاكاً بحق الأطفال اليمنيين خلال السنوات الأربع الماضية، وذلك في تقرير أطلقته حول انتهاكات الطفولة، و إن انقلاب الميليشيات الحوثية دفع ما يزيد عن مليوني طفل إلى سوق العمل بحثاً عن فرصة عمل، نتيجة الوضع الاقتصادي المتدهور، کما حرم 4,5 مليون من التعليم نتيجة تحويل المنشآت التعليمية إلى ثكنات عسكرية للميليشيات ومعسكرات تدريب المجندين.
 
 
ويعيش هؤلاء الاطفال وضعاً نفسياً صعباً نتيجة أعمال العنف المفرط، ونتيجة لأعمال القتل والجرائم المشهودة، حيث لا يمر يوم دون أن يكون هناك قتل أو دمار، وكل ذلك أمام الأطفال.
 
 
 
ولم يتوقف الامر على الاطفال فقد فبعد الهزائم المتكررة لمليشيا الحوثى التابعة لدولة الاحتلال الفارسي باتت المليشيا يلجأون إلى استهداف الأعيان المدنية والمناطق الآهلة بالسكان بالصواريخ والمقذوفات والطائرات المسيرة، استهدفت الميليشيا مناطق سكنية في مأرب بصاروخ باليستي ، ورد الجيش اليمني على الصاروخ الحوثي بضرب مواقع الميليشيا في المحافظة بمساندة التحالف، حسبما أفادت مصادر .
كما شدّدت فيه الحكومة اليمنية، على أنّ لجوء ميليشيا الحوثي إلى استهداف المدنيين مع فشل تصعيدها العسكري وخطتها للسيطرة على مأرب، وما تكبدت من خسائر بشرية ومادية كبيرة، يعكس النهج الدموي لهذه العصابات الإجرامية التي تسعى لإفشال أي توجه نحو السلام، مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، باتخاذ موقف واضح يرقى إلى حجم الجرائم الإرهابية التي تتمادى الميليشيا الحوثية في ارتكابها ضد المدنيين والنازحين.
كما أكد وزير الدفاع اليمني، الفريق محمد المقدشي، أنّ الميليشيا تلجأ وكعادتها عند كل هزيمة في الميدان، إلى استهداف الأعيان المدنية والمناطق الآهلة بالسكان بالصواريخ والمقذوفات والطائرات المسيرة، والتي كان آخرها الجرائم الإرهابية البشعة التي استهدفت المدنيين في مأرب.
In this article

Join the Conversation


آخر الأخبار