خوفا من تجدد التظاهرات.. مليشيا الاحتلال تشن حملات اعتقال

72 0
72 0
شنت عصابات الاحتلال الفارسى حملة اعتقالات ، وذلك قبيل إحياء الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجات 15 نوفمبر  التي قمعها النظام بقتل أكثر من 1500 وجرح المئات واعتقال أكثر من 7 آلاف .
وأكدت منظمات حقوقية أن دولة الاحتلال نشرت وحدات من مليشيا  الباسيج والحرس الثوري في الشوارع وألزمت وحدات حراسة المؤسسات الحكومية بالالتزام بالدوام الكامل حتى أيام العطل .
 
كما استدعى مكتب المدعي العام ، العشرات من المواطنين بتهمة المشاركة في الاحتجاجات، حيث تم استجوابهم بتهم مزعومة تتعلق بالأمن القومي، وقد شملت التهم “الإخلال بالنظام العام والتجمع غير القانوني المخل بالأمن القومي” و”إهانة المرشد الأعلى الفارسى علي خامنئي”.
 
ونشر ناشطون حقوقيون وثيقة تظهر استدعاء هؤلاء المواطنين للمثول أمام مكتب المدعي العام، وإلا سيواجهون ما لا تحمد عقباه إذا لم يحضروا بحلول الأربعاء.
جاء هذا بناء على زعم مشاركة من وردت أسماؤهم في الاستدعاء في مظاهرة نادرة في بهبهان في 16 يوليو/تموز الماضي، عندما ردد المتظاهرون شعارات تطالب برحيل النظام ومرشده.
كما  اتهم ناشطونء حقوقيون  قوات الاحتلال بتخريب الطريق التي تؤدي إلى مقبرة “بهشت رضوان” في ضواحي المدينة. ونشروا مقاطع فيديو تظهر ما قالوا إنه تدمير للطريق في محاولة من قبل السلطات لمنع الناس من الذهاب إلى المقبرة حدادا على القتلى في الاحتجاجات.
In this article

Join the Conversation