تواصل التجاوزات الفارسية ضد الشعب الأحوازى

41 0
41 0
تواصل عصابات دولة الاحتلال الفارسى تجاوزاتها ضد الشعب الاحوازى، حيث أكد  السياسى الأحوازى خلف الكعبي، اليوم الجمعة، أن الناشط الأحوازي المختطف حبيب أسيود يتعرض لتعذيب من الاستخبارات الفارسية ، قائلا “من الواضح أن أسيود أدلى باعترافات تحت التعذيب”.
 
وأضاف الناشط الاحوازى ” ان تركيا أخطأت بشدة بقبول تسليم أسيود لدولة الاحتلال “.
 
وبث التلفيون الفارسى فى وقت سابق ، ما وصفها بـ”الاعترافات” للرئيس السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأهواز، حبيب فرج الله كعب المعروف باسم حبيب أسيود، الذي سلمته تركيا إلى الاستخبارات الفارسية ، بينما أدانت منظمات حقوقية ما وصفته بتكرار ظاهرة الاعترافات القسرية التي تؤخذ تحت التعذيب من المعتقلين السياسيين.
 
واغتالت دولة الاحتلال الفارسى العديد من المعارضين على الأراضي الأوروبية وغيرها، كما اعتمدت طريقة اختطاف بعض المعارضين، منهم الصحافي روح الله زم، والناشط جمشيد شارمهد.
 
وتظهر قضية خطف حبيب أسيود مدى تعاون أنقرة الواضح مع دولة الاحتلال ضد المعارضين، حيث رجح مراقبون أن يؤدي قيام تركيا بتسليم مواطن سويدي لدولة الاحتلال إلى تأثير سلبي على علاقة أنقرة المتوترة مؤخرا مع الاتحاد الأوروبي.
In this article

Join the Conversation