“تنفيذية الأحواز” ترحب بتصنيف الحرس الثوري إرهابيا، وتؤكد: يجب إدراجه دوليا

58 0
58 0
 
رحبت اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز بقرار الولايات المتحدة تصنيف مليشيا الحرس الثوري الفارسى  كمنظمة إرهابية، مطالبة باقي الدول والمنظمات الكبرى باتخاذ الإجراء نفسه ضد هذه المليشيا التي تهدد عبر أذرعها الأمن والسلم الدوليين.
 
وثمن الدكتور عارف الكعبي، رئيس اللجنة التنفيذية، في بيان “أن القرار الذي اتخذته واشنطن حيال الحرس الثوري، مؤكداً أن تلك الخطوة تعد بديهية وإجراءً طبيعياً ضد كل الجرائم التي ارتكبتها تلك المليشيا الإرهابية.
 
 
ولفت البيان إلى أن مليشيا الحرس الثوري تعمل وفق توجيهات مرشد ا الاحتلال الفارسى  علي خامنئي، وتنشر أذرعها وعلى رأسها فيلق القدس الإرهابي في أقطار البلدان العربية والغربية.
 
وأكد الكعبي أن الحرس الثوري منذ تأسيسه عام 1982، يعمل على نشر الأفكار المتطرفة للثورة الخمينية، وتجنيد المليشيات وإرسالهم إلى عديد من الدول بهدف نشر نظرية الولي الفقيه التي بنيت على أساس طائفي داخلياً وخارجياً؛ فضلا عن نشر الاقتتال والمد الصفوي حتى يكتمل المخطط الفارسي المشؤوم، مثلما نرى في سوريا والعراق واليمن ولبنان .
 
وقال رئيس تنفيذية الأحواز: “إننا بالوقت الذي نشيد فيه بالموقف الأمريكي، نحث باقي الدول العظمى التي تشكل العمود الفقري لمجلس الأمن والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، بتبني القرار نفسه، وإعلان الحرس الثوري ونظامه الفارسى ضمن المنظمات الإرهابية، التي يجب محاسبتها على الجرائم التي ارتكبها في حق أبناء شعبنا الأحوازي وحق المجتمعات العربية والغربية”.
 
وفي خطوة مهمة على طريق تضييق الخناق على نظام ولاية الفقيه  بدولة الاحتلال الفارسى ، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين، رسمياً، تصنيف مليشيا الحرس الثوري منظمة إرهابية.
 

 

In this article

Join the Conversation