نتيجة سياسة الإهمال الفارسى .. شبكات الصرف الصحى بالأحواز أصبحت مصيدة للناقلات

61 0
61 0
نتيجة الإهمال المستمر للأحواز العربية المحتلة من قبل الاحتلال الفارسى ، والذى جعل منها مكان مهمل ، فى حين تذهب كل اهتمامات الاحتلال فى دعم الميليشيا التابعة له فى منطقة الشرق الأوسط لتعمل على نشر الفتنة وزعزعة الاستقرار لترسيخ النفوذ الفارسى بهذه الدول .
‏وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى فيديو بدولة الأحواز المحتلة ، يظهر سوء أوضاع شبكة الصرف الصحي، مما أدى إلى انقلاب شاحنة نقل فيما يشبه المستنقع وسط الشارع.
ويظهر الفيديو شارع به الكثير من مياه الصرف الصحى ، وانقلاب شاحنة كبيرة به ، ولم يكشف الفيديو عن وجود ضحايا أو مصابين بالحادث .
وتعمد الاحتلال الإيراني دائما إلى الإهمال بدولة الاحواز المحتلة لإكمال مخطط التغيير الديمغرافي وتهجير عرب الأحواز وترسيخ سياسة الاستيطان بها ، ولم يتوقف الإكر على ذلك حتى أنها أصبحت تستغل الكوارث الطبيعية لتحقيق هذا الغرض ، وقد أدت هذه السياسات إلى نزوح حوالي نصف مليون مواطن أحوازي وتدمير 200 قرية وتخريب 9 مدن .
حيث اتهمت “منظمة حقوق الإنسان الأهوازية” الحرس الثوري الفاريى باستغلال كارثة الفيضانات لإكمال مخطط تهجير عرب الأحواز و أن هناك تعمداً بفتح السدود لتكثيف الفيضانات، كما منع الحرس حرف المياه نحو الأهوار لكيلا تتضرر منشآت النفط وقصب السكر والمواقع العسكرية الحساسة التابعة له.
وبالرغم من الكم الهائل من الثروات التى يمتلكها الأحواز المحتل والتى تسيطر عليها دولة الاحتلال وتنهب خيراتها فى مقابل دعم ميليشياتها على حساب أبناء الشعب الأحوازى .
In this article

Join the Conversation