أهم الأخبارحديث اليوم

سلطات الاحتلال تعتقل 14بهائيًّا

 

اعتقلت سلطات الاحتلال الايراني، 14 بهائيًّا في مدينة قائمشهر بمحافظة مازندران.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تأكيد الحكم بالسجن 83 عامًا بحق 25 بهائيًّا في محافظة فارس جنوبي دولة الاحتلال الايراني.

وذكرت مصادر حقوقية، أن 5 مواطنين بهائيين من ساري و7 بهائيين من قائمشهر، اعتقلوا مساء أمس في منزل المواطن مُجير صميمي أحد المواطنين البهائيين في قائمشهر.

كما تمّ اعتقال بسیر صمیمي، ومهسا فتحي، وسامیة قلي ‌نجاد، ونكار دارابي، وهنكامه علي بور، وأفنانه نعمتیان، وماني قلي ‌نجاد، ونازنین کلي، وسام صمیمي، وبیتا حقیقي وأنیس سنایي.

وفتشت القوات الفارسية بعد ذلك منزل المواطنة بيتا حقيقي، واعتقلت ساناز حكمت شعار، وكلبن فلاح من منزليهما، و تم نقل هؤلاء المواطنين البهائيين إلى مخابرات مدينة “ساري” بعد اعتقالهم.

وحكمت محكمة استئناف محافظة فارس على 25 من المواطنين البهائيين بما مجموعه 83 عامًا من السجن والنفي داخل البلاد وحظر مغادرة إيران، بتهمة “عقد اجتماعات ودروس دعائية أحيانًا بحضور المسلمين ونشر المعتقدات البهائية”.

كما أشارت هذه المحكمة إلى کلام روح الله خميني، مؤسس النظام الإيراني الحالي، إذ وصف المواطنين البهائيين بأنهم “أعضاء حزب سياسي”.

وفي وقت سابق ، أصدرت الجامعة البهائية العالمية بيانًا أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف أعلنت فيه “ضغوطًا مزدوجة” على البهائيين في إيران وأعربت عن قلقها البالغ إزاء “المضايقات المنهجية” من قبل الجمهورية الإسلامية.

كما أعربت اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية مرارًا وتكرارًا عن قلقها بشأن حالة الحرية الدينية في إيران، وصفت نادين مانزا ، رئيسة اللجنة ، زيادة اضطهاد البهائيين والمتحولين إلى المسيحية بأنها “مصدر قلق” وقالت إن الظروف لا تزال غير مناسبة لجميع الأقليات الدينية في إيران.

 

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى