أخر الاخبار

وفاة طفل أحوازي بالمحمرة نتيجة إهمال السلطات الطبية للاحتلال الفارسي

2020-06-17 04:17:58




الكاتب: أحمد القاضي

نتيجة الإهمال وسياسة القتل الممنهج، تسبب الإهمال الطبي المتعمد في وفاة الطفل الأحوازي محمد حسين العيداني البالغ من العمر 4 سنوات في المستشفى العام بمدينة المحمرة، بعد إصابة لحقت بإصبع يده.

وكان الطفل العيداني ابن مدينة القصبة، نقل بعد إصابة لحقت في إصبع يده، إلى مستشفى مادر في حي بريم بعبادان، ليفقد الوعي خلال إجراء الجراحة، وينقل من جديد إلى مستشفى ولي عصر بالمحمرة، في خطوة انتقال مدتها اثنتي عشرة ساعة، ما تسبب بصدمة حقيقية لعائلة الطفل، والذين تم إخبارهم بوفاة طفلهم محمد.

وحمّلت عائلة الطفل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الإهمال الطبي، وعدم توفير مستشفى مجهّزة بالمعدات داخل مدينته القصبة، للتعامل مع الحالات الإسعافية الطارئة.

وقبل نحو أسبوع في حادث مماثل توفيت امرأة من أهالي بلدة جفر مبارك، تبلغ من العمر 25 عاماً مع جنينها،  نتيجة الإهمال المتعمد في البنى التحتية وغياب الإمكانات في مستشفى مدينة عسلو.

وتوفيت قبل ذلك امرأة حامل مع جنينها، نتيجة خطأ طبي في مستشفى سلمان الفارسي في مدينة آل حرم جنوبي الأحواز. ولم تفتح سلطات الاحتلال في كل هذه الحوادث، تحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت إلى وفاة هؤلاء الشخاص.