أخر الاخبار

وزير يمني: ميليشيات "إيران" أعدمت ألف قيادي موالٍ لـ"صالح" فى اليمن

2017-12-07 09:48:22




الكاتب: شيماء القاضي

عززت ميليشيات إيران فى اليمن قبضتها على العاصمة صنعاء، وقالت مصادر يمنية أن الحوثيين القوا القبض على مئات القادة من حزب المؤتمر الشعبي وقادة الجيش الذين انضموا لحزب صالح، وفى ذات السياق أعلن وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، إن ميليشيا الحوثي الإنقلابية الإيرانية أعدمت أكثر من ألف قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام وقيادات عسكرية ومدنية موالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح خلال أربعة أيام ماضية تلت اغتيالها له.

وصرح وزير حقوق الإنسان اليمني، في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"  "أن ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل إجرامها المستمر في توحش منقطع النظير تجاه المواطنين في اليمن عامة وفي صنعاء خاصة، عن طريق القتل والتصفية والإعدامات خارج نطاق القانون، والقصف المباشر والعشوائي والاختطافات والاعتقالات والتنكيل ومحاصرة وتفجير وهدم وإحراق البيوت والمباني العامة والخاصة في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان حتى باتت صنعاء اليوم مدينة للخوف والرعب".

وأشار عسكر، إلى أن ميلشيا الحوثي قامت بقمع المظاهرات الاحتجاجية واعتقال وإهانة النساء، وهو ما لم يقم به أحد من قبل، وأكد أن وزارة حقوق الإنسان تراقب بكل الأسى والقلق ما يحدث من قِبل هذه العصابات الإجرامية، كما أكد أن كل هذه الجرائم لن تسقط ولن تمر وستأتي عن قريب ساعة المحاسبة والاقتصاص.

وأهاب الوزير اليمني بكل المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية نشر كل ما يُوثق من جرائم ميليشيا الحوثي والعمل على فضحها والتصدي لها وتفعيل كل ما من شأنه التخفيف عن معاناة اليمنيين وتخليصهم من الميليشيا الإنقلابية من خلال العمل على إنفاذ القرار الأممي رقم 2216 ومساعدة اليمنيين على الوصول إلى دولتهم الاتحادية وفقا لمقررات ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور .

وأكد عسكر أن وزارة حقوق الإنسان تراقب بكل الأسى والقلق ما يحدث من قِبل هذه العصابات الإجرامية ، مضيفا أن كل هذه الجرائم لن تسقط ولن تمر وستأتي عن قريب ساعة المحاسبة والاقتصاص.

ولقي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مصرعه، الاثنين، في صنعاء على أيدي ميليشيات إيران الحوثية وعقب حادث الاعتيال كشفت مصادر مطلعة في حزب المؤتمر الشعبي العام، عن الوصية الأخيرة التي قالها الرئيس اليمني السابق قبل مقتله على أيدي ميليشيا الحوثيين، وبينت تفاصيل جديدة عن عملية اغتياله.

وقالت مصادر بحزب المؤتمر العام، الاثنين (4 ديسمبر 2017)، إن وصية صالح الأخيرة كان تشديده على الاستمرار في مواجهة الحوثيين حتى تحرير اليمن من قبضتهم، وفقًا لسكاي نيوز.