أخر الاخبار

هشام البقلي الخبير بشئون الخليج وإيران: حادث المنصة أحدث تحول نوعي في القضية الأحوازية (حوار خاص)

2018-09-29 19:29:40




الكاتب: محمد منيسي

 حلل هشام البقلي الخبير بشئون الخليج وإيران، ومدير وحدة الدراسات السياسية بمركز سلمان-زايد لدراسات الشرق الأوسط، الواقع السياسي والعالمي، فيما يخص دولة الأحواز العربية المحتلة من إيران.

كما ألقى البقلي الضوء على الموقف العربي والعالمي تجاه هذه القضية، معتبرا أن حادث المنصة الأخير جعل قضية الأحوز حديث العالم، وأجبرت وسائل الإعلام العالمي على نقل الواقع الأحوازي وتاريخ هذه المنطقة العربية سياسيا وعسكريا.

وفسر البقلي في حوار خاص مع موقع" دولة الأحواز العربية" غياب القضية الأحوازية عن الأجندة العربية، غير أنه أكد في ذات الوقت أن سقوط النظام الفارسي وتحرير الأحواز قادم لا محالة.

والى نص الحوار :

هل تعتقد أن حادث إطلاق النار على العرض العسكري سلط الضوء على القضية الأحوزية؟

حادث المنصة أحدث تحول نوعي في القضية الأحوازية، وجعلها حديث العالم حيث اجتمعت كل الظروف لصالح القضية، من حيث رمزية الزمان والمكان، فالتوقيت هام للغاية مع الاحتفال بذكري حرب العراق، وداخل عرض عسكري جاء الحادث من أرض الأحواز العربية، لتتجه أنظار العالم إلى الأحواز في الزمان والمكان وتحرك رائع من أنصار القضية بالخارج.

أين القضية الأحوازية من الأجندة العربية؟ ومتى يتم التحرك لتحرير هذه الأرض؟

للأسف الصراعات والخلافات الإقليمية والدولية، والتحركات الإيرانية، جعلت الأمر مهمش إلى درجة كبيرة ولهذا فهي غائبة بعض الشئ عن الأجندة العربية، وإن كان تحرير الأحواز قادم مع سقوط النظام الإيراني في القريب.

برأيك لماذا لم يسلط الإعلام العربي والعالمي الضوء على قضية الأحواز العربية؟

الحقيقة أن الإعلام العالمي، يتحرك نحو القضايا التي تحقق له مصلحة وليس الهدف إنساني أو تاريخي، ومادامت المصلحة غير موجودة، من جانب الأحواز فالإعلام العالمي لن يتحرك .

أما الإعلام العربي فالصراعات الإقليمية تأخذه بشكل كبير، بعيدا عن قضية الأحواز وان كانت الفترة الأخيرة أصبح هناك اهتمام نسبي بالقضية.

كيف استفادة إيران من أرض الأحواز؟

إيران تنهب ثروات الأحواز منذ احتلالها عام 1925 وتحقق من وراءها مصالح كبيرة اقتصاديا .

وعسكريا استفادت منها في حرب العراق، واستخدمت الأرض والشعب الأحوازي كدروع بشرية .

كما أن الموقع الاستراتيجي للاحواز يمثل أهمية كبري لإيران.

لماذا تصر إيران على التدخل العسكري في كلا من سوريا واليمن والعراق؟

إيران ترغب في فرض سيطرة علي سوريا والعراق واليمن، من خلال تنظيمات مثل الحوثي مواليه لها فهي تريد أن تحقق في تلك الدول خلق تنظيم يشبه حزب الله اللبناني يكون شوكة في وجه الأنظمة الحاكمة بتلك الدول.

الإدارة الأمريكية محقه في التعامل العنيف مع إيران، ولكنها تخطئ في أمر واحد فقط وهو عدم التنسيق مع قوي كبري في العالم قبل التحركات مما جعل الاتحاد الأوروبي يقف مع إيران حتى الآن.