أخر الاخبار

مطالبات بالتحقيق في تدمير مليشيات الأمن الإيراني لممتلكات خاصة بهدف تشويه الاحتجاجات

2019-11-30 17:47:03




الكاتب: أحمد الديب

 

أعرب سياسيون ومحللون عن مخاوفهم من الصور ومقاطع الفيديو التي نشرها ناشطون إيرانيون، وتضمنت توثيق تحطيم عناصر أمنية منازل ومحال تجارية للمواطنين خلال الاحتجاجات الشعبية المتواصلة.

وقالوا إن ”انتشار صور لبعض المنازل التي تقوم القوات الخاصة بتدميرها والاعتداء عليها، يتطلب من أجهزة الأمن والمخابرات، معالجة مخاوف المواطنين في أقرب وقت ممكن، عبر توضيح الأمر بشفافية كاملة“.

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون عقب عودة خدمة الإنترنت، عن جرائم ارتكبتها مليشيا الأمن خلال قمعها للاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بسبب رفع الحكومة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف.

ومن بين تلك المقاطع قيام عصابات الأمن وبعضها من عناصر البسيج وهي تعتدي على منازل وسيارات ومحال تجارية لمواطنين، بهدف تشويه صورة الاحتجاجات وإلقاء المسؤولية على المتظاهرين.

ولا تزال سلطات الاحتلال الإيراني ترفض الكشف عن حجم الضحايا والمعتقلين والجرحى في صفوف المتظاهرين، فيما اعتبر نائب وزير الداخلية للشؤون السياسية جمال عرف، السبت، أن أرقام الضحايا التي نشرتها منظمات دولية ”مبالغ فيها“.

وأدعى مسؤولون أن ”المدعي العام للاحتلال الإيراني سيقوم بنشر تفاصيل عن حجم الضحايا والخسائر التي شهدتها دولة الاحتلال الإيراني خلال موجة الاحتجاجات قريبًا، بعدما تنتهي التحقيقات“.