أخر الاخبار

مسئول العلاقات الخارجية للحزب الحاكم بالهند:لا يمكننا أن نغلق أعيننا عن الجرائم ضد البلوش

2019-01-27 00:35:37




الكاتب: حوار، سيد مصطفى


لم تتوقف عجلات الساعة ولم تعد الهند تلك الدولة النائية عن الأحداث التي تدور بالمنطقة العربية والإسلامية، بل لاعب أساسي وقوة إقليمية مؤثرة، ولذلك حاورت "   "فيجاي جولي، مسئول العلاقات الخارجية بحزب بهارتي جانتا، الحزب الحاكم في الهند، ومؤسس مركز دراسات دلهي الهنديه.

 

كيف ترى قضية بلوشستان وموقف الهند منها؟

من قبيل حقوق الإنسان، الديمقراطية و حقوق الإنسان،فباكستان دولة جارة للهند، ولكن نحن لا يمكننا ان نغلق أعيننا البلوش يقتلون من الباكستانيين، تبعد الف كيلو متر من بلوشستان محتل من باكستان ، يعتبر شعب بلوشستان كان دولة مستقلة منذ عام 1947 ، تاريخهم ودولتهم ثابت حيث  كانوا جيران للمواطنون الهنود، كانوا دولة مستقلة، التعاون الهندوسي والبلوشي، الأن الشعب البلوشي يقتل، تضرب بحقوق الإنسان عرض الحائط، ايضاً في جامو وكشمير ، وضد الشعب الهندي

 

ماهي مساعدات الشعب الهندي للبلوش؟

الأمر عام من 3 سنوات، نساعدهم دعم عالمي لبلوشستان ، نساعدهم في أي أنشطة، نحن ندعم بلوشستنان في كل المحافل الدولية، في كل الصراعات الحقوقية حتي استقلاله

 

كيف ترى علاقة الهند مع العرب؟

الهند تمتلك علاقات تاريخية مع العرب، الهند قواعدها من رئيس وزرائها رئيس الوزراء ناندر مودي علاقات مع العالم العربي، رئيس الوزراء الهند اقرب للوطن العربي والعالم الإسلامي، والسياسيين العرب ضد ايران وضد العراق وباكستان وضد قطر وكنا ضد نواز شريف، والهند ولكن تعتبر لديها جالية كبيرة في دول عربية ويعيشون بسعادة، ويوجد هندوس في الدولة الجارة باكستان مضطهدين، نحن مع المسلميين وليس ضد المسلمين، غير ان العلاقات التاريخية المتينة تجمعنا مع المسلميين

 

هل الهند تفرق بين العالم العربي والإسلامي؟

نحن لا نفرق بين العالم العربي والإسلامي ونحن فخورين بالمسلمين والهندوس وجميع الديانات.

 

كيف يرى الشعب الهندي مصر؟

نحن نحترم مصر لحضارتها القديمةـ هي حضارة غنية، هم اذكياء تاريخيا، المصريين ومصر القدماء ، انا احب الموسيقي المصرية والرقصات المصريةـ والأفلام المصرية تشبه الأفلام بوليود، النجوم المصريين مثل الهنود، والشعب المصري شعب طيب، نحن نحب مصر.

 

كيف ترى علاقة الزعماء المصريين مع الهند؟

عبد الناصر علاقات خاصة وسياسية وثقافية وعلمية وتعليمية، ودبلوماسية، عمية، وانا العلاقات الشعبية بين مصر والهند، اكثر من السياسة، بين الشعب والشعب وبين الحضارتين.

 

كيف ترى إقامة الهند علاقات دبلوماسية مع إسرائيل مما يعد مخالفًا لسياسة غاندي وخلفاؤه؟

رئيس وزرائي يعمل جيدا للشعب الهندي، وهذا مودي يعمل يوميا مع كل هندوس ومسلم وسيخ، ولديه علاقات صداقة مع كل العالم يتغير والهند تغيرت، والعالم في الالفية الجديدة، والسياسة الهندية الحالية غير الهند في الألفية الثانية، الهند كانت قريبه من المعسكر السوفيتي، ولكن في هذه الأيام لديها علاقات جيدة مع ترامب ومع فيلاديمر بوتين ومع رئيس وزراء بنجلاديش ومع رئيس الصين، ومع ملك المملكة العربية السعودية والمانيا ومع الكثيرين مع العرب، رئيس وزرائي زار القدس واسرائيل وزار الإمارات والسعودية، لا يوجد خطوط حمراء في علاقتنا، مع علاقات السلام والحوار، لأن كل شخص سيموت وسيسئل عن علاقاته.


ما هي رسالتك للبلوش؟

أطالبهم باالسلام وكونوا مقاومين وكونوا متحدين، لا تنامون وحافظوا على حقوقكم، لا تستخدموا العنف اتبعوا طريقة المهاتما غاندي في المقاومة السلمية ونيلسون مانديلا ، حتى لا يتمك كإرهابيين، ستحمون حقوقكم أكثر وستصلون للأجيال القادمة، كونوا ديمقراطيين ولا تنامون

 

رسالة توجهها للعرب؟

ان يكون العرب متحدين وإخوه ويكون المسلمين الشباب متحدين فنحن نشعر بهم، ونساعدهم ، ولكن تذكر في السلام

في الهند الكثير من المشاعر الجيدة للعرب

ونعمل معهم في المجال التكنولوجي والدبلوماسي والطبي والتطوير والتغييرات وبوليوود والشركات الهندية، والقوانين والشركاء في البرامج