أخر الاخبار

مسؤول بدولة الاحتلال الإيراني معترفًا: نبيع نفطنا بطريقة لا يعرفها أحد

2019-10-19 02:14:38




الكاتب: أحمد الديب

قال محمود واعظي مدير مكتب رئيس الاحتلال الإيراني حسن روحاني، إن إيران لا تزال قادرة على بيع نفطها بطريقة لا يعرفها أحد، حسب تعبيره.

وفي اعتراف ضمني بالتحايل على العقوبات الأمريكية وبيع النفط بطرق غير مشروعة، وفقا لوكالة الأنباء الفارسية "إرنا"، فقد أكد واعظي في كلمة له في طهران، الخميس، أن أولئك الذين يحاولون منع تصدير نفطنا لا يعرفون كيف نبيع ذلك".

وأضاف: "حاول الأعداء منع إيران من بيع نفطها لكننا نواصل القيام بذلك، وما زالوا لا يعرفون كيف تبيع إيران نفطها".

وأكدت شركات تتبع الناقلات أنه منذ أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات كاملة على صادرات النفط الإيرانية في مايو الماضي، انخفضت صادرات النفط الإيرانية إلى أقل من 300 ألف برميل في اليوم.

وكانت دولة الاحتلال الإيراني تصدر قبل العقوبات حوالي مليوني برميل يومياً لكن صادراتها بدأت بالانخفاض التدريجي منذ سريان العقوبات في نوفمبر الماضي.

وكان كل من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي قد أكدا في أحدث تقاريرهما أن إجمالي الناتج المحلي لدولة الاحتلال الإيراني سينخفض بأكثر من 9% هذا العام، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى العقوبات الأميركية.

لكن المسؤولين الإيرانيين يحاولون التخفيف من الضغوط بالدعاية الإعلامية ويصورون لمواطنيهم والعالم بأن الوضع مستقر نسبياً وأن العقوبات النفطية ليست فعالة بشكل كامل.

وكرر مدير مكتب الرئيس الإيراني في كلمته هذه الشعارات بالقول إن "بعض الناس في الطبقات الوسطى والدنيا يواجهون مشاكل اقتصادية، لكن هذه الصعوبات أقل خطورة مما توقعه العدو".

وكانت شركة معلومات البيانات "كبلر Kpler" ذكرت الشهر الماضي، أن التخزين العائم على الناقلات والتخزين البري، قد ارتفع بالمجموع إلى ما يقرب من أعلى مستوياته على الإطلاق بحوالي 120 مليون برميل منذ مايو الماضي أي في غضون 5 أشهر.

واستنادًا إلى التقديرات التي قدمتها إدارة معلومات الطاقة الأميركية، خلال الجولة السابقة من العقوبات المفروضة على إيران (2012-2016) ، كان إجمالي النفط الخام الإيراني المخزن على الأرض أو العائم على أمل العثور على مشترٍ هو 55 مليون برميل.