أخر الاخبار

مخابرات الاحتلال الإيراني تقتل الأسير الأحوازي "مهران بور" بالسجن تحت التعذيب

2020-02-14 04:00:57




الكاتب: شيماء القاضي

يتعرض الأسرى الأحوازيين إلى تعذيب ممنهج واغتيال بسجون الاحتلال الإيراني، دون أن يهتز العالم لتلك الجرائم اللاإنسانية والتى يعاقب عليها القانون الدولى، والتى تعد انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان.

 واستمراراً لمسلسل الغدر والخيانة الصفوي في حق أبناء الأحواز، قامت مخابرات الاحتلال الفارسي بقتل الأسير الأحوازي، مهران علي بور، البالغ من العمر خمسة وعشرين عاما تحت التعذيب في أحد سجون الاحتلال الإيراني.

وأوضحت مصادر لموقع دولة الأحواز العربية، أن الشاب قد تعرض للضرب على رأسه ومعدته ضربا شديدا أدى إى وفاته وذلك بعد اعتقاله نتيجة للمشاركة في التظاهرات قبل ثلاثة أشهر.

وتحمل تنفيذية الأحواز سلامة الأسرى الأحوازيين بسجون الاحتلال الإيراني للسلطات الصفوية، مطالبة بعدم المساس بحقوقهم المشروعة التى كفلها لهم القانون الدولى.

وتشهد دولة الأحواز العربية المُحتلة من إيران الصفوية تظاهرات مستمرة منذ أيام، احتجاجا على السياسات العنصرية للاحتلال الإيراني، واجهها النظام الصفوي بالقمع والرصاص، لإخماد حراكهم الثوري الرامي إلى نيل الحرية وحقوقه القومية كعرب تقع أرضهم تحت الاحتلال الفارسي.