أخر الاخبار

مؤامرات الملالي تُجبر الريال الإيراني على الانهيار أام الدولار

2020-07-07 03:52:52




الكاتب: أحمد القاضي

أجبرت مغامرات الملالي في المنطقة عبر أذرعها المليشياوية بقيادة المرشد الأعلى علي خامنئي، ونظامه الغاصب على انهيار العملة في البلاد لأدنى مستوياتها على الإطلاق، اليوم السبت، مقابل الدولار الأمريكي  في السوق الموازية "السوداء"..

وحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، بلغ السعر المعروض للدولار 212 ألف ريال، وفقا لموقع بونباست.كوم الذي يتابع السوق غير الرسمية، فيما يبلغ السعر الرسمي على موقع البنك المركزي 42 ألف ريال.

وتراجع الريال الإيراني من مستوى 32 ألف ريال مقابل الدولار الواحد في وقت الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية عام 2015.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من اتفاق دولي يهدف إلى كبح برنامج إيران النووي في مايو/أيار 2018 وأعاد فرض العقوبات التي تعصف باقتصادها.

وقلصت عقوبات واشنطن التي شملت قطاعات نفطية ومالية بشدة عائدات البترول الإيراني الذي كان المصدر الرئيسي للعملة الصعبة.

وأدى هبوط قيمة العملة الإيرانية إلى ارتفاع مؤشر التضخم وبالتالي غلاء أسعار بضائع وسلع أساسية في الأسواق المحلية.

وقال صندوق النقد الدولي، في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، إن اقتصاد إيران مرشح لتسجيل انكماش اقتصادي خلال العام الجاري بنسبة 6%، مع اتساع رقعة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في جميع محافظات البلاد.

وقبل أيام استفزت طهران الجميع بإصرار غير مبرر على تصريف نفطها الراكد للدول الصديقة لها في محاولة فاشلة للحصول على الدولار وسط أزمات سوقها المحلي.

وأصيبت مفاصل الاقتصاد الإيراني بالشلل التام مؤخرا مع تفشي فيروس كورونا بالبلاد على نطاق واسع، لتضاف آثارها إلى تبعات العقوبات الأمريكية المفروضة على النظام الإيراني منذ أغسطس/آب 2018.

ويصطف الإيرانيون في طوابير طويلة بحثا عن العملة الخضراء أمام محال الصيرفة وسط تزايد الشكوك حول مستقبل الاقتصاد في ظل المخاوف المتزايدة من عودة العقوبات.

وعلى صعيد متصل شهدت الأحواز العربية الواقعة في الجنوب الغربي لإيران، اليوم السبت، انفجارًا في محطة الزرقان للطاقة الكهربائية  القابعة تحت الاحتلال الإيراني.

وأكدت مديرية الإطفاء في الأحواز المُحتلة من إيران خبر الحريق في محطة الزرقان، كما أوردت وكالة الأنباء الرسمية الخبر.