أخر الاخبار

قبيل ساعات من زيادة تخصيب اليورانيوم.. الاحتلال الإيراني يواصل التحدي وانتهاك الاتفاق النووي

2019-07-06 11:54:22




الكاتب: أحمد الديب

تواصل دولة الاحتلال الإيراني تحدي القوى العالمية وتصر على مواصلة انتهاكها الاتفاق النووي، حيث يبدو أنها تستعد لزيادة تخصيب اليورانيوم، بما يتجاوز المستوى الذي حددته طهران عام 2015.

وذكر علي أكبر ولايتي، مستشار مرشد الاحتلال الإيراني للشؤون الدولية، في تسجيل مصور، أن "الأميركيين انتهكوا الاتفاق بشكل مباشر والأوروبيين انتهكوه بشكل غير مباشر".

وقال ولايتي إن زيادة تخصيب اليورانيوم إلى ما يزيد عن 3.67 بالمائة وهي النسبة التي يسمح بها الاتفاق "تمت الموافقة عليها بالإجماع من جانب كل مكونات المؤسسة".

وأفادت تقارير إعلامية في وقت سابق بأن دولة الاحتلال الإيراني تستعد يوم الأحد لزيادة تخصيب اليورانيوم إلى مستويات تقارب مستويات صنع الأسلحة، حيث ينتهي الموعد النهائي الذي حدده رئيسها لأوروبا لتقديم شروط جديدة للاتفاق النووي.

ولم تعلن الدولة الصفوية بعد عن مدى قيامها بتخصيب اليورانيوم، بالرغم من أن ولايتي أشار إلى ضرورة تخصيبه بنسبة 5 في المئة.

ويأتي هذا في وقت أعلنت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن اجتماع طارئ يعقد الأربعاء المقبل لمناقشة الملف النووي، وذلك بعدما انتهكت إيران الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015.

وكانت دولة الاحتلال الإيراني نفذت، قبل أيام، تهديداتها، وتجاوزت الحد المسموح به في الاتفاق النووي لمخزونها من اليورانيوم المخصب.

وكشفت في وقت سابق، أنها ستتخطى القيود النووية التي يفرضها الاتفاق واحدا تلو الآخر، وذلك ردا على العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على الدولة الصفوية، منذ انسحابها من الاتفاق العام الماضي.

وادعى وزير خارجية الاحتلال الإيراني محمد جواد ظريف، إن بلاده تمارس حقها في الرد على الانسحاب الأميركي.

وتطالب دولة الاحتلال الإيراني الدول الأوروبية بحمايتها من العقوبات الأميركية عبر آلية التجارة الأوروبية (لانستكس)، التي تتيح لها عائدات مالية بعد فقدانها مليارات جراء العقوبات النفطية.