أخر الاخبار

فرنسا تدعو الاحتلال الفارسى إلى احترام "تعهداتها" الدولية

2020-02-10 20:37:57




الكاتب: تنفيذية الأحواز


بعد محاولة دولة الاحتلال بإطلاق قمر صناعى والتى كان نصيبها الفشل نددت فرنسا، اليوم  الاثنين، بهذه المحاولة ، والتي تُذكر بتكنولوجيات "باليستية" مماثلة لتلك المستخدمة لحمل أسلحة نووية، داعية دولة الاحتلال  إلى احترام "تعهداتها" الدولية.
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، انييس فون در مول: "بموجب تعهداتها الواردة في القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، لا يمكن لإيران القيام بهذه الأنشطة، وبينها عمليات إطلاق مرتبطة بصواريخ باليستية قادرة على حمل أسلحة نووية ، وأن دولة الاحتلال  كشفت من جهة اخرى صاروخا باليستيا جديدا مداه يمكن ان يتجاوز 500 كيلومتر".


ويدعو القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، ايران الى "عدم القيام باي نشاط يتصل بصواريخ باليستية يتم تصنيعها لحمل شحنات نووية، بما فيها عمليات اطلاق تستخدم فيها تكنولوجيا الصواريخ الباليستية".

وهذه ليست المرة الأولى التى تفشل دولة الاحتلال الإيراني فى إطلاق  قمر صناعي إلى الفضاء،  حيث أجرت محاولتين على الأقل العام الماضي لإطلاق قمر صناعي باءتا بالفشل.
وأفادت مصادر فارسية  إن "القمر الصناعي لم يصل إلى المدار كما كان مخططا".
وأفادت وسائل إعلام فارسية إن  "إيران تعلن أن القمر الصناعي "ظفر" الذي أطلقته إلى الفضاء عبر صاروخ واجه خللا في بلوغ السرعة اللازمة".
وقال وزير فارسى  إن دولة الاحتلال  ستطلق قمرا صناعيا، اليوم  الأحد، في إطار برنامج جديد تعتبره الولايات المتحدة ستارا لتطوير صواريخ باليستية.
وأفادت مصادر إنه  "سيتم إطلاق قمر ظفر الصناعي لمداره اليوم من سمنان بسرعة 7400 كيلومتر".

وتقول الولايات المتحدة إن التكنولوجيا الباليستية طويلة المدى المستخدمة لوضع الأقمار الصناعية في مدارها يمكنها أن تستخدم أيضا لإطلاق رؤوس نووية. وتنفي طهران أن تكون أنشطتها المتعلقة بالأقمار الصناعية تغطية على تطوير صواريخ، وتقول إنها لم تسع أبدا لامتلاك سلاح نووي.