أخر الاخبار

غدا.. مسيرة الثورية الكبرى بهولندا نصرة للثورة العربية في الاحواز والعراق وسوريا

2019-06-06 14:30:52




الكاتب: أتون علي

دعت الجالية السورية والأحوازية في اوروبا وهولندا كافة الأخوة والأخوات السوريين و الأحوازيين والأشقاء العرب عامة والأصدقاء الأجانب للمشاركة في المسيرة الكبرى التي ستنطلق من محكمة العدل الدولية بلاهاي الهولندية وتنتهي إلى محكمة الجنايات الدولية وذلك دعما للثورات العربية في كل من العراق وسوريا والاحواز.

وتأتي هذه المسيرة الهامة في وقت تتصاعد فيه الارادة الشعبية السورية وثورتهم الباسلة في مقاومة مختلف الجيوش الاجنبية التي غزت الارض السورية بمعية الميليشيات الارهابية اذناب النظام الفارسي، وتلك الجماهير مصممة منذ  ثماني سنوات على تطهير الارض السورية من رجس الغزاة ووكيلهم المجرم بشار الاسد ونظامه الفاسد.

وفي الشأن الاحوازي سيكون كذلك الخروج معنياً بمقاومة الاحتلال الايراني الجاثم على صدور ملايين العرب في الاحواز وكذلك نصرةً للمعتقلين والأسرى الأحوازيين القابعين داخل سجون الاحتلال الفارسي، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف آلة القمع الفارسية والكف عن حملات الاعتقال والمطاردة ضد النشطاء الاحوازيين.

 

وفي الشأن العراقي، فإن الارض والسماء والجماهير الشعبية فيه تضيق افقهم جميعا على المحتلين الفرس واذنابها من المرتزقة وميايشياتهم الارهابية، واصرار الشعب العراقي على اجتثاث تلك الاورام السرطانية من ارضه وسماءه وثرواته مذ غزت العراق الجيوش الاجنبية وعلى رأسها ادارة بوش المجرمة في الغام 2003 .

 

كما طالب المسيرة الكبرى المؤسسات الدولية بالتحرك السريع إلى وقف تنفيذ الأحكام التعسفية التي وصلت لكثير من حالاتها إلى الإعدام للاسرى والمعتقلين الاحوازيين وأخرى إلى فترات حبس طويلة الأمد لهم والتي لم تُراعَ محاكماتها إلى أبسط إجراءات وأشكال العدالة في ضمان حقوق المتهمين.

وقالت "لم يتوقف إجرام المحتل الفارسي إلى حد الاعتقال وإصدار الأحكام دون وجه حق بل تجاوز كل الأخلاق والأعراف الإنسانية والمواثيق الدولية في التعامل مع السجناء والأسرى، فلم يَسلم المعتقل الأحوازي من رجال ونساء وحتى القصّر من يد البطش والتعذيب داخل السجون وذلك بغية إجبار المعتقلين على الاعترافات بتهم من صنع جهاز الاستخبارات التابع لنظام المحتل الفارسي".