أخر الاخبار

عزلة الكيان الفارسي بتصنيف الحرس الثوري إرهابياً

2017-10-12 09:42:50




الكاتب: ابتهال شامخ

دعا أعضاء في الكونغرس منذ أشهر إلى وضع الحرس الثوري الإرهابي على لائحة "المنظمات الإرهابية الأجنبية" وعدم الاكتفاء باعتبار فيلق القدس التابع للحرس الثوري تنظيماً "إرهابياً خارجياً".

وإذا قامت الولايات المتحدة الأمريكية بهذه الخطوة ستكون العواقب كبيرة، وتعنى إلحاق العقوبات بأكثر من 150 ألف شخص يعملون في قطاعات مختلفة من الحرس الثوري الذي يعتبر الجيش الموازي في دولة الاحتلال الإيراني.

فاحرس ثورة دولة الاحتلال الإيرانية يدير القوات الجوية والبحرية والبرية ويسيطر على صناعات عسكرية ضخمة، من ضمنها البرنامج النووي الإيراني وتطوير الصواريخ البالستية.

يُريد من يدعو إلى فرض العقوبات على حرس ثورة دولة الاحتلال الإيرانية توجيه ضربة ضخمة لاقتصاد دولة الاحتلال وقد كان هذا الاقتصاد قد استفاد من رفع العقوبات عن دولة الاحتلال عند إبرام الاتفاق النووي مع مجموعة 5+1 ويتهم الأمريكان بشكل خاص نظام دولة الاحتلال الإيرانية بالاستفادة من هذه الأموال المفرج عنها لتمويل ذراع دولة الاحتلال.

بالإضافة إلى ذلك سيعنى فرض العقوبات محاولة عزل اقتصاد الحرس الثوري الضخم عن باقي اقتصاد دولة الاحتلال الإيرانية بعدما عمل الحرس الثوري لسنوات طويلة على خرق القطاعات الاقتصادية لدولة الاحتلال والسيطرة عليها وضمان نفوذه ونفوذ مرشد دولة الاحتلال الإيرانية واقتصادها.

ويضيف قانون "مواجهة خصوم أميركا" والذي أصبح قانوناً فى الثاني من شهر اغسطس الماضي اعطاء مهلة 90 يوماً للرئيس الأميركي للبدء في عقوبات على أفراد ومؤسسات في الحرس الثوري ،ونص القانون على أن الحرس الثوري برمته مسؤولاً عن تطبيق برنامج التدخلات الإيرانية في شؤون الدول الجارة بالإضافة إلى "دعم " أعمال الارهاب الدولي وبرنامج الصواريخ العابرة.