أخر الاخبار

"عارف الكعبي": الاحتلال الإيراني يقمعنا.. واحتجاجات لبنان والعراق بداية لسقوط خامنئي

2020-01-27 21:47:37




الكاتب: شيماء القاضي

سلط الدكتور عارف الكعبي رئيس اللجنة التنفيذية، لإعادة شرعية دولة الأحواز، انتهاكات دولة الاحتلال الإيراني،  التي تمارسها ضد دولة الأحواز العربية المُحتلة، نافيًا بعض الأكاذيب التي تروجها دولة الاحتلال الإيراني بهدف طمس الحقائق حول الأحواز المُحتلة التي لا تقبل الجدل.

وفي ذات السياق قال عارف الكعبي، إن الاحتلال الإيراني لم يتوقف طيلة العقود الماضية عن قمع وإسكات الصوت الأحوازي الثائر، وتصاعدت وتيرته خلال الأيام الأخيرة نتيجة للمتغيرات التي تسارعت بها الأحداث من تغيرات في الشأن الخارجي العابر للحدود وذلك بسبب الهيمنة الإيرانية على دول المنطقة وخاصة بالعراق ولبنان وسوريا والتي يعتبرها نظام الاحتلال الإيراني عمقه وامتداد له وساحة حرب يستخدمها متى يحتاجها.

وأشار الكعبي إلى أن احتجاجات العراق الدائرة الآن، وأيضا ما يحدث في لبنان، كلها امتداد ورفض عربي للهيمنة الإيرانية، المتمثلة في الأحزاب والمليشيات الموالية للجمهورية الصفوية.

وتابع: نظام الاحتلال الإيراني ضعف بسبب احتجاجات العواصم العربية ضده، كما أن المواجهة الأمريكية لإيران بتشديد العقوبات الاقتصادية عليها واستهداف قائد الحرس الثوري الإيراني سليماني، كلها تؤكد قرب انهيار نظام خامنئي وذبانيته.

ولفت أن المشهد السياسي مرتبط بالعمق العربي، وباتصال ثورة العراق مع لبنان بالحراك الشعبي الأحوازي المستمر ضد الهيمنة الفارسية لدول المنطقة، وبالتالي  فقد أبدى الحراك الأحوازي درجة من الوعي والوطنية والذي لطالما كان هذا الحراك فتيلة لإشعال دولة الاحتلال الفارسي فقد ظهرت جموع من المواطنين الغاضبة على النظام وسياسته المتداخلة بشؤون الدول، ولا ننسى حادث الطائرة الأوكرانية الذي جعل النظام المحتل يزداد خوفا ويزيد من وتيرة القتل والاعتقال للشباب الثائر في الأحواز.

وعن المقاومة الأحوازية، قال الكعبي، إن للشعب الأحوازي حق مشروع بالتحرير وتحديد حق المصير بنيل الحقوق الشرعية التي سلبها المحتل الغاشم  منذُ عقود حيث أثرى نضاله المستمر بإبقاء الثورة الأحوازية حية لا تموت وقد أنتج منها مشروع الشرعية الذي جاء نتيجة هذا النضال ونحن اليوم نحمل دولة الاحتلال الفارسي، ونظامها القمعي مسوؤلية دولية وإنسانية بإباحة الدم الأحوازي واعتقال الشباب من النشطاء والمثقفين والشعراء والمناضلين.

كما طالب الكعبي جميع المنظمات الدولية والإنسانية بالتدخل لحماية الأحواز، من بطش نظام الاحتلال الإيراني.

و قدم الاحوازيون طيلة عقود الاحتلال الصفوي، تضحيات رهيبة, كما تفنن الحكم الصفوي المُحتل الحالي بحمولته الشعوبية, والطائفية, والعنصرية المريضة في التنكيل بشباب الشعب الأحوازي وبفرض عقوبات الإعدام العلنية وبحملات المطاردة والتشريد الارهابية والتهجير القسري لأهلها، من دون كلل ولا ملل, كما تفننت وأبدعت الحكومات الصفوية المُحتلة المتعاقبة منذ هيمنة أهل العمائم الصفوية على السلطة في دولة الاحتلال الفارسي في استحضار وتصنيع مختلف الإتهامات العنصرية الكاذبة والجائرة ضد الشعب الذي لم يخضع أو ينحن أو يذوب كما شاء لهم دهاقنة فارس وطهران.