أخر الاخبار

ضربة قاضية من الكاظمى للنفوذ الفارسى فى العراق

2020-06-05 15:09:28




الكاتب: فيصل الشمرى

بعد قتل قاسم سليمانى فى ضربة أمريكية ببغداد ، تولى مكانه إسماعيل قاآني ، والذى يزور العراق فى أول زيارة رسمية له منذ توليه  .


والمثير للذكر أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أعطى أوامر مشددة بأن لايدخل قانى العراق إلا  بتأشيرة رسمية من وزارة الخارجية العراقية .

وزار  وفد من دولة الاحتلال الإيراني ، العراق برئاسة وزير الطاقة الفارسى  رضا إركادنيان  أمس، والتقى كبار المسؤولين العراقيين، وفي مقدمتهم الرئيس العراقى  برهم صالح.

 وأفادت مصادر رفيعة المستوى  إن قاآني جاء مع الوفد الرسمي وبتأشيرة رسمية بخلاف المرات السابقة حين كان يأتي عدد من الشخصيات الإيرانية، لا سيما من قيادات "الحرس الثوري" بزيارات غير معلنة، وأصدر الكاظمى  أوامر بحصول كل المسؤولين الأجانب من الشخصيات السياسية والعسكرية ومن جميع الدول على شكل وفود رسمية على تأشيرات قبل دخول العراق".

يأتي ذلك فى الوقت الذى  تستعد فيه العراق  لإجراء أول حوار استراتيجي شامل مع واشنطن بعد نحو 12 عاماً من توقيع اتفاقية الإطار الاستراتيجي والاتفاقية الأمنية التي حددت أطر التعاون بين البلدين.

 وترسخ دولة الاحتلال الفارسى نفوذهافي العراق منذ سنوات طويلة،  عن طريق مليشياتها المسلحة فى العراق والتدخل فى الشؤون الداخلية للبلاد .

ولم يأتى ذلك على هوى الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة بعد تزايد الخلافات الأخيرة الخاصة بالملف النووى وانسحاب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب منه عام 2018 ، وكذلك ضرب المصالح الأمريكية بالعراق.