أخر الاخبار

صحافية فارسية ترفع دعوى ضد خامنئى وميليشا الحرس الثوري

2019-12-05 03:36:29




الكاتب: آثار الجهينى


رفعت الصحافية والناشطة الإيرانية في مجال حقوق المرأة، مسيح علي نجاد، دعوى قضائية أمام المحكمة الفيدرالية الأمريكية ضد دولة الاحتلال الإيرانى ، وعلي خامنئي، و الحرس الثوري، والقضاء ، بسبب اعتقال شقيقها لأكثر من شهرين، وتهديد والدتها،وهي ناشطة وصحافية اشتهرت بمواقفها المعارضة لسياسة طهران القمعية والأنظمة التي تفرضها على المرأة.

وكشفت نجاد عن خطوتها هذه على حسابها على تويتر ا،أمس الأربعاء، لافتة إلى أخاها أمضى أكثر من شهرين في سجن إيفين. وختمت تغريدتها معبرة عن اشتياقها له، وداهمت قوا ت الاحتلال الإيرانية في 25 سبتمبر الماضي، منزل شقيق مسيح علي نجاد.

وأكدت نجاد في تصريح لوسائل غعلام عربية " في حينه أن عناصر الاستخبارات داهموا منزل شقيقها، وكبلوه أمام طفليه الصغيرين، وعصبوا عينيه. وأضافت أن أسباب اعتقاله واضحة وتعود إلى مواقفها السياسية المعارضة، قائلة: "من الواضح جداً أن جرمه الوحيد أنه شقيقي ،و نشرت مسيح وقتها فيديو مصور على حساباتها على مواقع التواصل، قائلة إن وزارة الاستخبارات داهمت بيت شقيقي علي علي نجاد، وهو أب لطفلين، ويبلغ 45 عاما، واعتقلوه أمام أعين طفليه الصغيرين، ثم نقلوه إلى وزارة الاستخبارات،مؤكدة أنهم لم يقدموا أي إيضاحات بهذا الخصوص، وقالوا فقط بأنه متهم بالاتصال بمسيح علي نجاد ونريد منه أن يقدم بعض الإيضاحات، و أن المخابرات أوقفت بنفس الطريقة قبل فترة والدتها البالغة من العمر 70 عاما، حيث نقلوها إلى وزارة الاستخبارات واستجوبوها لساعات بسبب اتصالاتها الهاتفية معي، معتبرة أن المخابرات الإيرانية تأخذ أفراد أسرتها رهائن بتلك التصرفات.