أخر الاخبار

سياسي سعودي: تصريحات "ظريف" دليل على ترنح النظام الإيراني بعد الانتفاضة الشعبية

2018-01-10 14:59:08




الكاتب: شيماء القاضي

لا أحد يستطيع اسقاط الإمبراطورية الصفوية سوى الشعب نفسه الذي دعست على كرامته أزناب الدولة الصفوية وتم ترويعه والاستيلاء على ممتلكاته فى حين يعشق النظام الإرهاب ويغذي ميليشياته بدماء الأبرياء وأرزاق العباد، فخرج الشعب بانتفاضة حاشدة روعت النظام الصفوي وزلزلت عروش طواغيت ورموز الاحتلال الإيراني، وفى ذات السياق علق الكاتب السعودي صالح الفهيد، على تصريحات وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف والتي تحدث من خلالها عن سعي بلاده لإيجاد منطقة قوية دون إلغاء دور الأخرين، مؤكدا أنها تعكس تأثير انتفاضة الشعب الإيراني على مواقف النظام نحو الخارج .

ونشر "الفهيد" تغريدة على موقع التدوين المصغر"تويتر" :" انتفاضة الشعب الإيراني في الداخل انعكست بشكل سريع على مواقف نظام الملالي في الخارج، وهاهو السيد ظريف يعرض على دول المنطقة صفقة "الجميع رابح" وأن "لا احد يخرج من الصراع بالمنطقة خاسرا"، بمعنى آخر أصبح أقصى طموح ملالي طهران هو عدم الخروج من الصراع خاسرين".

ومن الجدير بالذكر هنا أن جواد ظريف، وزير خارجية الاحتلال الإيراني أشار في تصريحات له إلى أن السعي لإيجاد "منطقة قوية" بعيداً عن حذف دور الأخرين، ووفق قاعدة رابح - رابح " هو استراتيجية إيران".

وكانت التظاهرات قد اندلعت الخميس 28 ديسمبر/كانون الأول 2017، في مدينة مشهد (ثاني أكبر المدن الإيرانية من حيث الكثافة السكانية) للتنديد بالفقر والبطالة وارتفاع الأسعار، لتتطور الاحتجاجات بعدها لتصل إلى العاصمة طهران وعشرات المدن الإيرانية الأخرى.

وتعد هذه الاحتجاجات هي الأكبر ضد الحكومة الصفوية منذ خروج الآلاف من الشعب فى دولة الاحتلال الإيراني، للتظاهر في سنة 2009، بسبب اتهمات للحكومة بتزوير الانتخابات.

ورفع المتظاهرون شعارات "يسقط خامنئي" و"الموت للديكتاتور"، مطالبين بإسقاط نظام الجمهورية الإسلامية الذي يتزعمه المرشد الاعلى للاحتلال الإيراني علي خامنئي.

وتشير بعض التقارير إلى ارتفاع عدد المعتقلين منذ انطلاق الاحتجاجات في 28 ديسمبر/كانون الأول إلى أكثر من 3700 معتقل، فيما أفادت إحصائيات رسمية بأن حصيلة القتلي بلغت أكثر من 53 قتيلًا.

غير أن الاحصائيات الرسمية غير صحيحة حيث قالت مصادر حقوقية ان الأعداد فى القتلى والمعتقلين أكثر بكثير نتيجة لاستخدام العنف المفرط لقمع التظاهرات الأحوازية والإيرانية على حد سواء.