أخر الاخبار

"روحاني مستعطفاً ترامب".. مستعدون للتفاوض إذا أظهرت أمريكا احترامها لنا

2019-06-01 21:57:10




الكاتب: شيماء القاضي

في مشهد مخزي وفي انكسار ينم عن ضعف الكيان الفارسي وعصابة الاحتلال الإيراني أمام العقوبات الأمريكية التى أطلقها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، في وجه الإرهاب الإيراني، قال رئيس دولة الاحتلال الفارسي حسن روحاني، اليوم السبت، إن دولة الاحتلال الإيراني قد تجري محادثات إذا أظهرت الولايات المتحدة الاحترام واتبعت المعايير الدولية، مؤكداً على أن "بلاده لن تدخل في مفاوضات تحت ضغط" وفق تصريحاته.

ونددت دولة الاحتلال الإيراني مرارا بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية وقالت إن ذلك يمثل خرقا للقواعد الدولية ورفضت العقوبات الأمريكية وقالت إنها محاولة لترهيب الجمهورية الإسلامية للموافقة على إجراء محادثات بشأن اتفاق جديد.

ونقلت وكالة فارس الناطقة باسم الاحتلال الإيراني عن روحاني قوله: ”نحن نؤيد المنطق والمحادثات إذا جلس (الطرف الآخر) باحترام على طاولة المفاوضات واتبع القواعد الدولية لا أن يصدر أمرا بالتفاوض“.

يذكر أن رئيس الاحتلال الإيراني حسن روحاني، سبق وصرح بإن الجمهورية اللاإسلامية لن تستسلم للضغط الأميركي ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف، مما يشير إبى تخبط وضعف الاحتلال الفارسي فى مواجهة أمريكا، وذلك مع تصاعد الحرب الكلامية بين دولة الاحتلال الإيراني والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي ضوء ذلك نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الفارسية للأنباء عن روحاني القول: "بعد أكثر من عام من فرض تلك العقوبات الصارمة لم يرضخ شعبنا للضغوط على الرغم من مواجهة صعوبات في الحياة".

جاء ذلك خلال مراسم إحياء ذكرى الحرب العراقية الإيرانية، التي دارت بين عامي 1980 و1988.

وبعد أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي مع دولة الاحتلال الإيراني، الموقع عام 2015، عاود فرض العقوبات الأميركية على الجمهورية اللاإسلامية وشددها هذا الشهر، ودعا جميع الدول إلى وقف استيراد النفط من دولة الاحتلال الإيراني وإلا واجهت عقوبات.

وكتب ترامب على تويتر يوم الأحد "إذا أرادت إيران القتال فستكون هذه هي النهاية الرسمية لإيران. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا!".