أخر الاخبار

"الكعبي" يرد على تصريحات السفير الإيراني لدى الكويت

2019-08-20 00:41:30




الكاتب: أحمد الديب

هاجم الدكتور عارف الكعبي رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز، تصريحات السفير الإيراني لدى دولة الكويت الشقيقة، محمد إيراني، مؤكداً أن تلك التصريحات خادعة وعارية تمامًا الوقائع التي يشهدها العالم من إيران، لسيما تصعيداتها الأخيرة بالمنطقة.

وقال الدكتور عارف الكعبي: "في تصريح لافت ومخزي للسفير الايراني لدى دولة الكويت ادعى فيه أنهم حريصون على استتباب الأمن مع دول الخليج وأن المنطقة لا تحتاج إلى وجود القوى الأجنبية ويذكر التواجد الأمريكي وادعى أن إيران تحترم حسن الجيرة وهناك قواسم مشتركة تعزز من العلاقة بينها وبين دول الخليج".

وأضاف الكعبي: "نحب أن نذكر أن الجارة إيران المدعية البراءة وحسن النية قد ساهمت بتدمير العراق بعد عام ٢٠٠٣م وقتلت آلاف العراقيين واغتالت النخب العراقية من الأطباء والضباط والشخصيات المرموقة وأسست مليشيات إرهابية وأصبح العراق ساحة حرب للحرس الثوري الإيراني وتدخلت في الشأن العراقي من شماله لجنوبه ثم أرست قواعد لعبتها في سوريا واليمن ولبنان ولم يستقر المحيط الخليجي ولا العربي منذُ عام ٢٠٠٣م".

وتابع: "لقد فَعلت إيران برنامجها النووي ولم تلتزم باتفاقيات السلم والأمن الدوليين وذهبت بعيدا لقرصنة السفن التجارية والنفطية في الخليج العربي ومضيق هرمز واستهدفت بشكل مباشر أمن دول الخليج وبالذات دولة الكويت التي كشفت أجهزتها الأمنية عن خلية العبدلي الإرهابية التي أرادت أن تزعزع أمن واستقرار دولة الكويت وزرع الفتن بين صفوف شعبها الآمن والمتآخي ولولا حكمة وحنكة الحكومة الكويتيه لأصبحت الأمور لا يحمد عقابها .. وكل هذا وتدعي إيران أنها تمثل حمامة السلام !!".

وكمل رئيس تنفيذية الأحواز قائلاً: "إننا في الوقت الذي نفند ما صرح به السفير الإيراني في دولة الكويت  المدعو محمد إيراني  نحذر من خطورة إيران في المنطقة والدور التخريبي الذي تمارسه ونتوجه إلى أشقائنا في دول الخليج أن يدعموا حقوق الشعب الأحوازي ويناصروه من خلال المشروع الوطني لإعادة شرعية دولة  الأحواز الذي  سيكون السيف  القاطع  لإيران وأذرعتها في المنطقة".