أخر الاخبار

دعوات لتظاهرة كبرى غدًا في إيران والنظام الصفوي يتأهب

2018-01-11 18:18:34




الكاتب: محمد عبد الحميد

 دعا المتظاهرون في إيران للخروج بمظاهرات كبرى غدًا الجمعة في الوقت الذي لا تكف فيه إيران عن قمع المعتقلين فيما طالب  البيت الأبيض يطالب بالإفراج عن معتقلي إيران.

وطالبت الولايات المتحدة بالإفراج الفوري، عن المعتقلين السياسيين في إيران ومن ضمنهم، المعتقلون على خلفية الاحتجاجات الأخيرة في إيران.

 وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء: "الولايات المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري، عن جميع المعتقلين السياسيين في إيران، بمن فيهم الذين تضرروا جراء قمع الاحتجاجات الأخيرة ".

وأشارت الإدارة الأمريكية، إلى أن الولايات المتحدة ""تشعر بقلق بالغ إزاء الاعتقالات التي وقعت الأسبوع الماضي في حق آلاف المواطنين الإيرانيين الذين شاركوا في احتجاجات سلمية".

وقال البيان: "التقارير اللاحقة التي تلت ذلك بشأن قيام ممثلي النظام بتعذيب، بل وقتل هؤلاء المتظاهرين، أكثر إثارة للقلق".

وتعهد البيت الأبيض في البيان، "بعدم التزام الصمت ما دامت الديكتاتورية الإيرانية تلغي الحقوق الأساسية لمواطنيها"، محملا الزعماء الإيرانيين "المسؤولية عن أية انتهاكات".

 وتبني مجلس النواب الأمريكي قرارا يدعم التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها محافظات عدة في إيران خلال الآونة الأخيرة.

ويؤكد نص القرار الذي أقر بإجماع شبه تام دعم الكونغرس "للشعب الإيراني المنخرط في تظاهرات مشروعة وسلمية ضد نظام قمعي وفاسد".

كما يؤكد النص، أن المجلس "يدين الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان والأنشطة الخارجية المزعزعة للاستقرار التي ترتكبها السلطات بحق الإيرانيين".

إيران تندد

وأدانت إيران تبني مجلس النواب الأمريكي قرارا يدعم التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها محافظات عدة في الجمهورية الإسلامية في الآونة الأخيرة.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي وصفه القرار "تدخلا" في الشؤون البلاد الداخلية.

وقال قاسمي: "هكذا تحركات وبما فيها إصدار قرارات وتصریحات وتحركات عدائیة من جانب حكومة هذا البلد (الولايات المتحدة) ضد الشعب الإیراني تكشف عن نزعة التدخل للإدارة الأمريكية والتي شاهدها مرارا شعبنا على مرّ العقود الأخیرة".

يذكر أن المدن الكبرى في إيران، ومن بينها طهران ومشهد وأصفهان، تشهدت منذ الـ28 ديسمبر من العام الماضي، احتجاجات جماهيرية تحمل شعارات اقتصادية وسياسية، وراح ضحيتها 20 قتيلا.

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن الاحتجاجات ناجمة عن مشاكل داخلية في البلاد بالإضافة إلى تحريض من دول أخرى.