أخر الاخبار

خبير سعودي: الدعم الإيراني "المالى والعسكري" سبب شراء الحوثي للضمائر القبلية فى اليمن

2017-12-07 10:41:10




الكاتب: شيماء القاضي

باعت بعض القبائل اليمنية ضمائرها لدولة الاحتلال الإيراني وميليشياتها الحوثية فى سبيل الحصول على بعض الاموال والأمان من بطش إيران الصفوية وفى ذات السياق قال الخبير السعودي الاستراتيجي، أحمد الشهري، إن الحوثي استطاع بالدعم المالى والعسكري الإيراني أن يشتري بعض القبائل والذمم الكثيرة.

وأضاف ” الشهري ” ، خلال برنامج ” يا هلا ” المذاع على فضائية روتانا خليجية، أن كثير ممن كانوا مع الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح كانوا خونة اشتراهم الحوثي.

وعقب اغتيالهم لرئيس اليمن السابق على عبد الله صالح عاثت ميليشيات إيران الحوثية فساداً فى الأرض، وتزايدت حدة الاشتباكات والقصف الجوي في العاصمة اليمنية صنعاء واغلقت الشوارع وانتشرت الدبابات في العديد من الشوارع، الأمر الذي أدى توقف توزيع المواد الأساسية والوقود.

وانتشر مسلحو الميليشيات في أرجاء العاصمة مزودين بأسلحة ثقيلة ومتوسطة أخرجوها من مخابئ سرية كانوا قد احتفظوا بها عند سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول من العام 2014.

وجاء حادث الاغتيال الغادر للرئيس السابق علي عبد الله صالح، عقب إعلان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح رسمياً مساء الأحد أن حزب المؤتمر الشعبي العام قرر فض الشراكة مع ميليشيات الحوثيين.

يذكر أن أحياء العاصمة اليمنية شهدت مظاهرات شعبية كبيرة رافضة للهيمنة الإيرانية، رغم الاشتباكات وأصوات اطلاق النار المستمرة في أحياء صنعاء، وردد المتظاهرون هتافات ” لا حوثي بعد اليوم ” .