أخر الاخبار

خبير دولي:المواجهة العسكرية بين واشنطن وطهران أمر لا مفر منه

2019-06-22 13:31:12




الكاتب:

قال الأستاذ الجامعي والباحث التاريخي في جامعة نيويورك، إرفاند أبراهاميان،إن المواجهة العسكرية بين واشنطن وطهران أمر لا مفر منه.

وأشار أبراهاميان، في مقابلة مع قناة "الديمقراطية الآن"، إلى تاريخ العلاقات الإيرانية الأمريكية، قائلاً: "بالنظر إلى السياسة العامة لرئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، ضد طهران، وشروط وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، فإن طهران لا تقبل هذه الشروط، وسوف نشاهد عاجلًا أم آجلًا شكلًا من أشكال المواجهة العسكرية".

ووفقًا لأبراهاميان، فإنَّ طرح شروط بومبيو الـ12 لا معنى له، حيث إن هذه الشروط نفسها قد أغلقت الباب عمليًا أمام المفاوضات، لأن النظام الفارسي ليس لديه بالفعل طريقة لقبول أو تطبيق هذه الشروط.

وأضاف أبراهاميان أنَّ طرح هذه الشروط من قبل الولايات المتحدة، يعادل کما لو أن النظام الايرامي يستشکل على الهيكل السياسي أو الديمقراطية الأمريكية، كأن تقول مثلا: لماذا الإقبال على الانتخابات في الولايات المتحدة منخفض.

وأكد أبراهاميان وهو مؤلف كتاب "إيران بين ثورتين"، أن هذه الظروف ستنتهي في نهاية المطاف إلى شكل من أشكال المواجهة العسكرية بين واشنطن وطهران، فهذا الوضع وفقًا لأبراهاميان لا مفر منه.

وحسب أبراهاميان، قد تحدث هذه المواجهة العسكرية، الأسبوع المقبل، أو الأسبوع الذي يلي الأسبوع المقبل، أو يتم تأجيلها إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية.

وباعتقاد أبراهاميان، إذا وصل ترامب إلى الرئاسة مرة أخرى، فإن المواجهة العسكرية مع النظام الفارسي مدرجة في جدول الأعمال، وفي هذه الحالة لا توجد وسيلة لمنع المواجهة العسكرية بين الولايات المتحدة وإيران.

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب أكد، الجمعة، الأنباء التي ترددت عن أن الولايات المتحدة كانت ستوجه ضربة عسكرية لإيران بعدما أسقطت طائرة أمريكية بدون طيار (درون)، الخميس، لكنه قرر إيقافها قبل توجيهها بـ10 دقائق، مرجعا ذلك إلى أن الضربة كانت ستسفر عن سقوط عشرات القتلى الإيرانيين، وأن الرد "لم يكن مناسبا" مع إسقاط طائرة لا يوجد على متنها أحد.