أخر الاخبار

"خامنئي" مختفياً عن الأنظار ويصف الثوار بالخونة

2018-01-09 20:17:26




الكاتب: أحمد الديب

نتيجة الرعب من الغضب الشعبي العارم، 10 أيام كاملة اختفى فيها علي خامنئي مرشد الاحتلال الإيراني، وتنقل فيها بين أكثر من مدينة وجهة. حتى لايصل اليه مئات الآلاف من الثوار الإيرانيين فيفتكون به بعدما توجهوا إلى منزله يريدون النيل منه.

ثم يخرج على الرأي العام الإيراني ليقول من مخبئه، وحيث لايدري أحد أين هو ، إن الانتفاضة الإيرانية الحاشدة ضده. والمستمرة حتى اللحظة كانت مؤامرة خارجية واحتجاجات شيطانية بتمويل الأعداء!

المثير أنه في الوقت الذي يخرج فيه خامنئي. ليلقي هذه الترهات. يقوم الشباب الإيراني بحرق صوره والدوس عليها بالأقدام ويقولون له بأعلى الصوت.. ارحل.

 احتجاجات شيطانية

وكان علي خامنئي مرشد الاحتلال الإيراني، وبعد اختفاء تام وسط عاصفة الانتفاضة الإيرانية، قد وصف الاحتجاجات التي شهدتها إيران مؤخرا، بأنها فقاعات وأعمال شيطانية، متهما أطرافا خارجية ومعارضة بالتمويل والتحريض للتظاهر في البلاد منذ شهور!

وفي تصريحات بثها إعلامه الموالي له، دعا خامنئي إلى ضرورة الفصل بين مطالب المواطنين الحقة وأعمال الشغب الوحشية، مشيرا إلى أن مطالب المواطنين لا علاقة لها بإحراق العلم الإيراني وإهانة القرآن والإسلام! وأشار خامنئي إلى أن أعمال الشغب في إيران كانت منظمة، مضيفا أن الشعب الإيراني أفشل ما أسماه بـ "المؤامرة الأمريكية البريطانية"! – المثير أن إيران لم تظهر على الإطلاق خلال الانتفاضة الإيرانية ولم يصدر عنها تصريح واحد-

ووفقا لهذيان خامنئي، فإن "أمريكا والصهيونية خططوا منذ أشهر لبدء الاضطرابات من المدن الصغيرة ثم نقلها إلى المدن الكبيرة والمركزية".

 خامنئي: قالوا لي أنه خرجت مظاهرات ضخمة تؤيدني!

واتهم خامنئي السعودية ضمنيًا بدعم الاضطرابات بالمال، فيما اتهم بعض المنظمات المعارضة بعينها بتحريض المتظاهرين، وأضاف: "الشعب وجه رسالة لأمريكا وبريطانيا والمعارضة أنكم غير قادرين على استهداف إيران"، زاعما أن "أمريكا تلقت هزيمة جديدة على يد الشعب الإيراني"!

ووصف خامنئي "خروج الشعب في مسيرات ضد مؤامرة الأعداء على حسب وصفه" خلال الأيام الماضية بأنه لم يكن حدثا عاديا وليس له مثيل في العالم، مضيفا: "أقول هذا عن معلومات متوفرة لدي".!

وهو ما يعنى أن خامنئي ومن مخبئه لايرى شيئا، حتى المظاهرات المؤيدة التي حركها الحرس الثوري الايراني وعناصر الباسيج وقوات الجيش.

وقال مراقبون لـ" بغداد بوست"، إن تصريحات خامنئي أو بالأصح هذيانه ليس فيه جديد سوى توجيه قوات الباسيج والحرس الثوري لحرق المعتقلين أو دفنهم أحياء. فمعنى كلامه انها مؤامرة خارجية وأحتجاجات شيطانية أنه قرر إعدام وحرق "الشياطين المعتقلين" والذين تخطى عددهم ال 3700 معتقل في مختلف المدن الإيرانية! وطالب المراقبون العالم كله بالتحرك بشتى السبل للإفراج عن آلاف المعتقلين في سجون النظام الصفوي.

يذكر أن مختلف مناطق إيران ومدنها شهدت منذ أواخر ديسمبر الماضي موجة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة، تحت شعارات اقتصادية وسياسية، قتل خلالها أكثر من 50 شخصا، فيما أعلن محمود صادقي النائب عن مدينة طهران في البرلمان الإيراني أن عدد المعتقلين بلغ 3700 معتقل.