أخر الاخبار

خامنئى يضع الاستخبارات الفارسية فى مأزق بسبب "الجن"

2020-03-25 17:17:35




الكاتب: فيصل الشمرى


بعد  تصريحات المرشد الأعلى الفارسى ، علي خامنئي، والذى أكد خلالها تعاون الأعداء من الجن والإنس ضد بلاده".


أثارت هذه التصريحات جدلا واسعا في الشارع الفارسى ،و راجت شائعات كثيرة في بالبلاد حول استحداث قسم لمكافحة الجن.


وقد أحرجت هذه التصريحات  وزارة الاستخبارات الفارسية ، مما جعلها  تنفي صحة هذا الخبر.

وجاذ ذلك خلال  خطبة مسجلة لخامنئي  في 22 مارس/آذار، متهما بعض الجن بالتعاون مع أعداء دولة الاحتلال  من البشر.

و اتهم خامنئى  واشنطن  بإنتاج فيروس كورونا بشكل يتناسب مع جينات مواطنين دولة الاحتلال ، رافضا العرض الأميركي لمساعدة بلاده في مكافحة المرض.

و أدت هذه التصريحات إلى رفض أية مساعدات خارجية، حيث بات المسؤولون بدولة الاحتلال الفارسى ووسائل الإعلام الرسمية يروجون لنظرية المؤامرة المزعومة، حتى طالت  نظرية المؤامرة منظمة "أطباء بلا حدود"، بعد أن طردت دولة الاحتلال  وفدا لها كان يعمل على تشييد مستشفى ميداني للعناية المركزة بسعة 50 سريرا من أجل معالجة مرضى كورونا، 

وشن  المقربون من المرشد الفارسى هجوما  على المنظمة وموظفيها، اتهموهم فيه بأنهم "جواسيس".


ورد  وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، على تصريحات خامنئى  إن "النظام الإيراني تجاهل التحذيرات المتكررة من قبل مسؤولي الصحة في بلاده، ونفى الوفيات الأولى بكورونا مدة 9 أيام على الأقل. 
وتستمر دولة الاحتلال بالكذب  على الشعب الفارسى  والعالم عن عدد الإصابات والوفيات .