أخر الاخبار

جمعة الغضب الثالثة تخرج من 140 مدينة فى "إيران" وروحاني يستعطف "الثوار"

2018-01-12 12:14:40




الكاتب: شيماء القاضي

تأبى شمس الحرية أن تغرب فى سماء الدولة القمعية طالما أن هناك من ينادي دوماً بها من القبضة الصفوية، حيث تواصل الانتفاضة الشعبية السلمية، بدولة الاحتلال الإيراني، فعالياتها الاحتجاجية، بتنظيم مظاهرات كبرى في عرض البلاد، اليوم الجمعة، بعدما دخلت أسبوعها الثالث بعد مظاهرات أمس الخميس في  دولة الأحواز العربية المُحتلة من إيران وفى مدن مشهد، هنديجان، غناوة، نيشابور، وياسوج.

وأعلنت مصادر حقوقية، امتداد الاحتجاجات إلى 140 مدينة، رافعة لشعار ” الموت لخامنئي ” ، ” يسقط الديكتاتور ” ، ” الموت لروحاني ” ، و ” أيها الإصلاحي وأيها الأصولي، انتهت لعبتكما وزيفكما ” .

فوجد النظام الصفوي نفسه في مأزق، يحاصره شعبه من جهة، والإعلام الدولي وحقوق الإنسان من جهة أخرى، فاتجه من سياسة الإرهاب والقمع والاعتقالات ونشر القلاقل وترويج الأكاذيب حيال ثورة شعبه، إلى سياسة الاستعطاف.

واتجه حسن روحاني رئيس دولة الاحتلال الإيراني، إلى سياسة الاستعطاف مطالباً الشعب بإعطائه مهلة ومزيدا من الوقت للعمل، متعهدا بتحسين الأوضاع الاقتصادية وخلق فرص عمل والقضاء على الفقر.

 وقد خرجت مظاهرات احتجاجية عارمة بمختلف مناطق جغرافيا الاحتلال ومدنها منذ أواخر ديسمبر الماضي، تحت شعارات اسقاط النظام الصفوي واسقاط رموز الدولة المارقة وعلى رأسهم "خامنئي"، والتى قتل خلالها أكثر من 53 شخصا، وبلغ عدد المعتقلين فى الانتفاضة الشعبية أكثر من 3700 معتقل، وفق إحصائية رسمية للنظام الصفوي، ولكن الإحصائيات غير الرسمية الصادرة عن منظمات المجتمع المدني، تقول إن عدد الاعتقالات خلال اسبوعين من تاريخ الانتفاضة الشعبية ضد دولة "الولى الفقيه" أكثر من 6000 متظاهر اعتقلتهم مخابرات الاحتلال الفارسي لمطالبتهم بإسقاط النظام.