أخر الاخبار

جرائم نظام المرشد.. سلطات الاحتلال تمنع أهل السنة من أداء صلاة العيد في طهران

2019-06-05 12:07:50




الكاتب: أتون علي

واصلت سلطات الاحتلال الايراني، قمعها وانتهاكطتها بحق أهل السنة في  دولة الاحتلال، مع منع سلطات المرشد علي خامنئي، إقامة صلاة عيد الفطر بمصلى أهل السنة في طهران.

وأعلن النائب في برلمان الاحتلال الإيراني، محمود صادقي، أن القوات الأمنية منعت إقامة صلاة عيد الفطر بمصلى أهل السنة في منطقة يافت آباد، الواقعة في العاصمة طهران رغم الموافقة السابقة.

وكتب صادقي في تغريدة على حسابه في موقع تويتر: "بعد الكثير من المتابعة صدرت الموافقة لإقامة صلاة عيد الفطر في مصلى أهل السنة في حي يافت آباد بطهران. لكن اليوم أخبروني أن قوات الشرطة منعت إقامة صلاة الصبح أيضاً".

وأشار صادقي إلى أنه يتابع الموضوع، وأضاف: "اتصلت بالكثير من المسؤولين، إما كانوا خارج التغطية أو لم يردوا على اتصالي أو قالوا إن الأمر لا يخصهم".

وتمنع سلطات الاحتلال أهل السنة من إقامة مسجد لهم في طهران.

وانتشرت تقارير كثيرة حول قيام النظام الإيراني بمضايقات لأهل السنة.

وقبل عدة سنوات، هاجمت قوات الأمن مصلى السنة في منطقة بونك بطهران، وقامت بتفتيشه وتفتيش منزل مولوي موسى عبيد الله موسى إمام المصلى.


وبعدها قامت البلدية بهدم المصلى. حينها احتج إمام جمعة السنة في مدينة زاهدان، عاصمة بلوشستان المحتلة، على هدم مصلى أهل السنة في طهران من قبل بلدية العاصمة مدعومةً بقوى الأمن.

ولفت إلى أن خطوة كهذه "تفتح مجالا لأعداء الإسلام ودعاة العنف والتطرف كي يبثوا الفرقة بين المسلمين وينشروا روح اليأس بين أطياف السنة"، بحسب تعبيره.

ومؤخرًا شهدت سيستان وبلوشستان وقائع تؤكد انتهاج سياسات القمع والتهميش والانتهاكات من قِبل سلطات الاحتلال الإيراني بحقِّ البلوش السنة؛ حيث انتفض البلوش السنة ضد الإساءة المتكررة من قبل رجال الدين الشيعة في التلفزيون الإيراني للصحابة، كما حدث مؤخرًا من قبل المنشد الفارسي مهدي حسيني، والذي أساء  للخلفاء الراشدين وزوجة النبي (صلى الله عليه وسلم) السيدة عائشة في برنامج تلفزيوني على القناة الخامسة التابعة للتلفزيون الإيراني؛ ما أدى إلى إقالة مدير القناة، ومحاولة النظام الإيراني امتصاص الغضب البلوشي السني، في ظلِّ التوترات التي يعيشها النظام مع الولايات المتحدة الأمريكية، وخوفه من خسارة البلوش في معركته مع واشنطن.