أخر الاخبار

بيان من الشيخ علي عبد الحميد الشيخ خزعل بمناسبة الذكرى الـ93 لاحتلال دولة الأحواز العربية

2019-04-21 23:24:10




الكاتب: دولة الأحواز العربية

أصدر الشيخ علي عبد الحميد الشيخ خزعل، بياناً حول الذكرى الـ93 لاحتلال دولة الأحواز العربية من قبل الدولة الفارسية المارقة، في العشرون من نيسان/ أبريل عام 1925.

 

وإلى نص البيان:

يا أبناء الأحواز المحتلة .. يا مثقفي الشعب الأحوازي ويا شيوخ عشائر الأحواز الباسلة..

يمر علينا العام الرابع والتسعون لاحتلال بلدنا الأحوازي العربي، واعتقال الشيخ خزعل وولي عهده الشيخ عبد الحميد، وشعبنا بالاحواز المحتلة يناضل من أجل استرداد دولته المسلوبة.

يا أبناء شعبنا.. عليكم بالوحدة ورص الصفوف ونبذ الطائفية والعنصرية والقبلية والمناطقية، لأن دولة الأحواز للشعب الأحوازي من شماله إلى جنوبه إلى مضيق هرمز.

إن الاحتلال الفارسي الإيراني الغاشم الذي يهيمن على بلدنا الأحواز العربي منذ قرابة قرن، والذي انتزعها من حضنها الخليجي، لن يدوم طويلاً، وسوف نستعيد كل شبر دنسه الاحتلال الإيراني مهما كلف الأمر.

يا أبناء شعبنا.. نحن أمام مرحلة جديدة، فهناك تغيرات إقليمية حدثت وستحدث وهذه التغيرات ستكون لصالح قضيتنا، وسيكون للأحواز ولكم يا أبناء شعبنا دوراً مفصليا في إدارة الصراع في منطقتنا، والجميع يدرك أنه لا حل للأمن والسلم الدوليين إلا في الحل العادل للقضية الأحوازية، والاعتراف بشرعية دولة الأحواز وسيادتها على أراضيها  كاملة، وسبق أن ناقشنا تلك القضية مع الأطراف المعنية، في إدارة الصراع الإقليمي الدائر ووصلنا إلى تفهمات بأن لا حل للقضايا الشائكة للإقليم دون الاعتراف بشرعية الأحواز.

ومن هنا يا أبناء شعبنا المرابط، لا تقام دولة الأحواز إلى على محور واحد، وعموداً واحداً، وهو الشعب الأحوازي العربي من شماله إلى جنوبه، ومن هنا أنادي أيضاً جميع الفصائل الأحوازية الفاعلة، برص الصفوف والاتفاق على كلمة واحدة من أجل قيام دولتنا دولة الأحواز العربية.

وفي الختام نعد أبناء شعبنا المرابط بالداخل، بأن الاعتراف بشرعية دولة الأحواز العربية، أصبح بين قاب قوسين أو أدنى بعون الله ونضال شعبنا الأحوازي الأبي، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الشيخ علي عبد الحميد الشيخ خزعل