أخر الاخبار

بيان أمريكي بحريني مشترك يطالب بتمديد حظر الأسلحة على الاحتلال الإيراني

2020-06-30 02:38:16




الكاتب: أحمد القاضي

 طالبت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة البحرينية، الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي بتمديد حظر الأسلحة على دولة الاحتلال الإيراني.

وقالت واشنطن والمنامة، في بيان مشترك، إن أهمية تمديد حظر السلاح على دولة الاحتلال الإيراني له أهمية في مواجهة نشر دولة الاحتلال الإيراني الأسلحة لوكلائها .

وعقد المبعوث الأمريكي إلى دولة الاحتلال الإيراني براين هوك، مباحثات  مع الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد البحريني، نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية البحريني.

وفي ختام المشاورات، أصدرت حكومتا الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين، بيان مشتركا، أكدا فيه أن" الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين تشتركان في التزام قوي ودائم بمكافحة العدوان والتضليل الفكري الإيراني".

وأضاف البيان أن دولة الاحتلال الإيراني سعت إلى تقويض استقرار وأمن البحرين من خلال إثارة التوترات الطائفية وتوفير الأسلحة للإرهابيين والمجموعات المدعومة منها.

وتابع:" على الرغم من جهود الاحتلال الإيراني، ظلت البحرين ملتزمة بقيمها، حريصة على تعزيز التعايش السلمي وكفالة الحرية الدينية، ولا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بأمن البحرين والشراكة العميقة والفعالة بين البلدين لمواجهة الإرهاب المدعوم من دولة الاحتلال الإيراني".

وحذر البيان من خطورة عمليات نقل الأسلحة للاحتلال الإيراني في المنطقة على نطاق واسع وفي البحرين على وجه التحديد.

وقال إن الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين تطالب مجلس الأمن الدولي بتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، إذ أن الحظر أداة مهمة لمواجهة نشر دولة الاحتلال الإيراني للأسلحة لوكلائها.

وأكد البيان أن حظر السلاح على دولة الاحتلال الإيراني من شأنه تعزيز الاستقرار الإقليمي ويحمل الاحتلال الإيراني مسؤولية أفعالها.

وإستطرد البيان أنه حال فشل المجتمع الدولي في تمديد الحظر، فستعاني مملكة البحرين ودول الخليج الأخرى من عواقب سباق التسلح المزعزع للاستقرار.

وشدد البيان على ضرورة تحمل مجلس الأمن مسؤوليته في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وتمديد حظر الأسلحة المفروض على الاحتلال الإيراني.