أخر الاخبار

بعد 13 عام من اختفاءه.. وفاة عميل فيدرالي أمريكي بسجون دولة الاحتلال الإيراني

2020-03-25 23:32:13




الكاتب: شيماء القاضي

أعلنت أسرة العميل السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي) بوب ليفنسون، الذي فُقد أثره في دولة الاحتلال الإيراني، في 2007 في ظروف غامضة، الأربعاء أنّه "توفي في الجمهورية الصفوية حيث كان رهن الاعتقال".

وقالت الأسرة في بيان: "لقد تلقينا مؤخرا معلومات من مسؤولين أمريكيين دفعتهم، ودفعتنا نحن أيضا، إلى استنتاج أن الزوج والأب الرائع توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال".

وشددت الأسرة على أنها لم تعلم متى أو كيف توفي ليفنسون، لافتة إلى أن وفاته حصلت قبل تفشّي وباء كورونا في دولة الاحتلال الفارسي، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

بدوره، أشار مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، إلى أن بلاده تعتقد أن روبرت ليفينسون المُحتجز في إيران قد مات منذ فترة.

وشدد على أنه يجب على نظام العدو الإيراني أن يكشف تفاصيل ما حدث مع عميل مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق.

ومثلت قضية العميل الأمريكي روبرت ليفنسون، الذي اعتقل في جزيرة كيش الإيرانية في مارس/آذار 2007، ولا تزال تمثل كابوسا لعائلته.

ويعد ليفنسون أطول رهينة في التاريخ الأمريكي، ورغم غياب معلومات عن مكانه أو حالته الصحية منذ نشر صورة له عام 2011، فإن أسرته كانت ترى أن لديها من الأسباب ما يكفي للاعتقاد أنه لا يزال على قيد الحياة.

وكانت عائلة ليفنسون تقدمت بشكوى إلى فريق الأمم المتحدة المعني بحالات الاختفاء القسري عام 2016.

وكانت الحكومة الأمريكية أعلنت عن مكافأة قدرها 20 مليون دولار مقابل معلومات تؤدي إلى تحديد موقع ليفنسون وعودته آمنا.