أخر الاخبار

بسبب الخرق المتواصل للاتفاق النووى .. غضب أوربى على الاحتلال الإيرانى

2020-02-12 04:13:53




الكاتب: تنفيذية الأحواز


قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، جيم ريش، إن دولة الاحتلال الإيراني لا تحترم الضعف ولا تمتثل على الإطلاق" للصفقة النووية، وتواصل منع المفتشين النوويين الدوليين من الوصول إلى المواقع الرئيسية التي يشتبه في أنها تضم برنامج للأسلحة النووية الحساسة ، مؤكدا أن خرقها  العلني للاتفاق النووي يستوجب فرض عقوبات الأمم المتحدة بالكامل والتي تم رفعها بموجب شروط الصفقة.


وأضاف السيناتور الجمهوري وفي مقابلة مع صحيفة Free Beacon المختصة بالأمن القومي حول البرنامج النووي المستمر لدولة الاحتلال  عبر عن قلقه من التقارير الجديدة الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أن هناك "احتمالًا غير معلن" بأن المواقع النووية الفارسية  ما زالت نشطة .

وقال ريش: "لا أعتقد أنهم يمتثلون على الإطلاق" للقيود النووية المنصوص عليها في الاتفاق، مضيفًا أنه من الواضح الآن أن إيران تعتزم مواصلة انتهاك الحد الأقصى لمقدار اليورانيوم المخصب الذي يمكن أن تحتفظ به في الاتفاقية. وتابع: "لقد ذكروا على وجه التحديد أنهم سيخصبون اليورانيوم أكثر مما نص عليه الاتفاق، وقالوا إنهم لا يهتمون بما يفعله أي شخص حيال ذلك". وأردف "لا يمكنك القول إنهم كانوا في حالة امتثال لأي إتفاق".

وتشير التقارير الأخيرة إلى أنه تم العثور على جزيئات من اليورانيوم، المكون الرئيسي في السلاح النووي، في مواقع إيرانية سرية. وقال ريش إنه لا يتناقض مع أي تقرير حديث، ولكنه لا يستطع الدخول في التفاصيل لسرية القضية. وحتى الآن، رفضت إيران التماسات الوكالة للحصول على مزيد من المعلومات حول هذه المواقع غير المعلنة.