أخر الاخبار

اليمن ساحة لتصفية حسابات دولة الاحتلال الإيراني والمجتمع الدولي

2020-07-28 06:50:18




الكاتب: أحمد القاضي

تحولت محافظة الحديدة إلى ساحة لتصفية حسابات فارسية مع المجتمع الدولي، وذلك بعد أن عمدت على دفع المليشيات الحوثية نحو التصعيد في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوطات عليها من أجل الرضوخ إلى السلام، وشهد الساحل الغربي خلال الأيام والأسابيع الماضية تصعيدا مكثفا للمليشيات الحوثية التي سعت إلى توجيه رسالة للمجتمع الدولي مفادها أنها لن ترضخ لهذه الضغوطات وأنها ماضية في إطلاق يد المليشيات الإرهابية في العديد من العواصم العربية.

يرى مراقبون أن إيران تجد في الحديدة موقعا جغرافيا مناسبا يمكن من خلاله ابتزاز القوى الدولية التي تمارس ضغوطات عليها من أجل التهدئة في ظل توالي العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية عليها، وذلك لقربها من البحر الأحمر والذي تعددت فيه جرائم الملاحة البحرية التي ارتكبتها إيران خلال الأشهر الماضية.

يذهب البعض للتأكيد إلى أن طهران ضاعفت من جرائمها ضد المدنيين في الحديدة في أعقاب زيادة الضغوطات الدولية الممارسة عليها من أجل السماح لطواقم الأمم المتحدة للوصول إلى خزان صافر، ومضت في الاتجاه المعاكس تماما بعد أن تجاهلت هذه الدعوات واستمرت في جرائمها، بل إنها صعدت من لهجتها الكلامية ضد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بعد أن تأكدت بأن تصعيدها في الحديدة لن يواجه بأي مواقف دولية صارمة.

خلال الأسبوع الماضي فقط لقي 23 مسلحا وقناصا حوثيا بينهم مشرف ميداني، حتفهم خلال أسبوع في مواجهات مع القوات المشتركة بمحافظة الحديدة، وذلك خلال المواجهات التي اندلعت بين القوات المشتركة ومليشيات الحوثي في مناطق عدة بمحافظة الحديدة خلال أسبوع، بعد أن حاول الحوثيون تنفيذ عدة هجمات وتسللات ضد مواقع القوات المشتركة.

ونجحت القوات المشتركة في التصدي لمختلف محاولات التسلل، وتمكنت من قتل 23 مسلحا حوثيا بينهم 13 قناصا ومشرفا ميدانيا، مشيرا إلى أن المواجهات تركزت في مناطق الجاح وحيس والتحيتا جنوبي محافظة الحديدة.

اعتدى الحوثيون الإرهابيون على سكان مدينة الدريهمي جنوب الحديدة بقذائف مدفعية الهاون، ما دفع القوات المشتركة للاشتباك مع عناصر المليشيا، ونجحت القوات المشتركة في توجيه ضربات مباشرة للتمركز الحوثي الإرهابي وتدميره.

واصلت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، اليوم الاثنين، التنكيل بالسكان في مدينة حيس، بمحافظة الحديدة، وفتحت عناصر المليشيا الإرهابية نيران أسلحتها الثقيلة والمتوسطة على الأهالي، كما قصفت المدنيين بمدفعية الدبابات.

كما سقطت قذائف مدفعية أطلقتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، اليوم الاثنين، على مناطق متفرقة في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا، وشنت مدفعية المليشيا الإرهابية قصفًا مدفعيًا عنيفًا على القرى ومزارع المواطنين في المنطقة، وعززت المليشيا الحوثية عدوانها بعمليات قصف وقنص بأسلحة متوسطة.